أهالينا

نقل مجسم يحكي قصة “علـــــــم” بين جامعتى الازهر وجامعة أسيوط 

محمد رجائى

نقل مجسم يحكي قصة “علـــــــم” بين جامعتى الازهر وجامعة أسيوط 

 

أسيوط / محمد رجائى 


في ظل التواصل المثمر بين جامعة أسيوط كلية الفنون الجميلة الدكتور محسن سليم ومحافظة أسيوط متمثلة في حي غرب أسيوط بقيادة محمد بشير رئيس الحى، تم اليوم وضع مجسم للكتاب رمزا للثقافة والعلم ووضعه بين منبري الثقافة والعلم في محافظة أسيوط في ميدان موقف الأزهر بين جامعة الأزهر وجامعة أسيوط

 

 قال الدكتور محسن سليم أستاذ النحت الميدانى بقسم النحت كلية الفنون الجميلة، إن التمثال يحكى قصة العلم والثقافة بين منبري الثقافة والعلم جامعة الأزهر وجامعة أسيوط، وسيقام على قاعدة يبلغ ارتفاعه اربعة أمتار وعرضه خمسة أمتار وعمقه متران ان العمل استغرق ثلاثة أشهر وهو منفذ من معدن الحديد بالكامل عن طريق التشكيل والطرق والتجميع باللحام وتم التصميم والتنفيذ وطرق التشكيل والطرق من خلالنا وقامت المحافظة بتحمل تكلفة الخامات المستخدمة، ويبلغ وزن الحديد المستخدم مايقرب من ثلاثة أطنان وتم وضعه على القاعدة كمرحلة اولى ومرحلة أخيرة لإنهاء العمل بعد التركيب. 

 

ويعد الفنان محسن سليم رمزا للفن والثقافة بمصر واخد شهرة عالمية حين نفذ تمثاله الشهير للعالمي ملك القلوب الدكتور مجدي يعقوب وسبق له تنفيذ العديد من الاعمال فى الميادين في المحافظة منها تمثال الزعيم عمر مكرم اما بوابة الجامعة من الناحية الغربية او كما يطلق عليها بوابة المجلس او شارع المكتبات، وكذلك تمثال الزعيم جمال عبد الناصر، وجدارية الزعيم جمال عبد الناصر في نفس الميدان وجدارية ثورة بني عديات التي تم تنفيذها احتفالا بعيد أسيوط القومي، والعديد من الأعمال. 

 

وأشاد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط بهذا العمل الأكثر من رائع، مؤكدا دعمه ورعايته لكافة العناصر المتميزة والنابغة من شباب أعضاء هيئة التدريس والذي يسهم عملهم وجهدهم في الارتقاء بمستوى الإنجاز داخل الجامعة بشكل عام وتعزيز مكانتها ورفع اسمها عالياً.

 

كما أثنى الدكتور منصور المنسي على هذا العمل مجسم الكتاب الذى يرمز للعلم والثقافة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى