الأخبار

وزيرة الهجرة تلتقى بشباب الدارسين بالخارج للأستماع إلى أفكارهم لدعم حقوق مصر المائية

.
عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعًا مع عدد من شباب المصريين الدارسين بالخارج، للاستماع إلى أفكارهم ومقترحاتهم لدعم حقوق مصر المائية في نهر النيل، بحضور المهندس هشام صابر شهاب رئيس الإدارة المركزية للتوعية الإرشاد المائي بوزارة الري، والسيد/ تامر نصر مدير شركة PCC للدعاية والإعلان، وذلك ضمن فعاليات مركز وزارة الهجرة للحوار لشباب الدارسين بالخارج “MEDCE”، والاستراتيجية الوطنية لشباب الدارسين بالخارج.

وفي مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالشباب الحاضرين، مثمنة حماسهم الكبير لخدمة وطنهم ودعمه والترويج لقضاياه في الدول التي يقيمون بها، مشيرة إلى أن وزارة الهجرة قد نظمت عدة زيارات هامة ومحورية لشباب الدارسين بالخارج سواء لمؤسسات دينية وحكومية أو أماكن سياحية، ومشروعات قومية وذلك لمد جسور التواصل بين شباب مصر في الخارج ووطنهم الأم، فقد أطلقت الوزارة في يونيو 2020 مبادرة “شباب الدارسين بالخارج”، من أجل تعزيز صلتهم بالوطن وللاستفادة من المهارات والعلوم التي اكتسبوها.

وأضافت وزيرة الهجرة أن اجتماع اليوم جاء للاستماع إلى أفكار شباب الدارسين بالخارج وتصوراتهم لدعم حقوق مصر المائية، حيث أبدى الشباب رغبتهم في دعم وطنهم والترويح لحق مصر في نهر النيل، عقب لقائهم مع الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، لافتة إلى أن شباب الدارسين بالخارج والمصريين بالخارج بكافة شرائحهم هم خير سفراء لمصر، مؤكدة أن المصريين بالخارج هم قوى ناعمة لا يستهان بها ولهم دور كبير في الترويج لقضايا الوطن في الخارج، للرد على الشائعات التي يتم ترويجها ضد الدولة المصرية في المجتمعات التي يعيشون بها.

واستكمالا للقاء الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، مع شباب المصريين الدارسين بالخارج، فقد أوفد السيد الوزير، المهندس هشام صابر شهاب رئيس الإدارة المركزية للتوعية الإرشاد المائي بوزارة الري، لحضور اجتماع اليوم حيث قدم عرضًا حول حقوق مصر المائية وحصتها من مياه نهر النيل وجهود الدولة لترشيد المياه، فضلًا عن المشروعات القومية الكبرى التي تقوم وزارة الري بتنفيذها حالياً، بهدف ترشيد استخدام المياه مثل المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع، والمشروع القومي للتحول من نظم الري بالغمر لنُظم الري الحديث.

وفي نهاية اللقاء، تم الاتفاق على إمداد شباب الدارسين بالخارج بكافة المعلومات والحقائق حول ملف مصر المائي وحقها في مياه نهر النيل، كما أنه سيتم إعداد مواد فيلمية بمشاركة هؤلاء الشباب لاستخدامه في الترويج لقضية مصر المائية، في المجتمعات التي يعيشون بها خارج مصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى