الأخبار

أول خط أنتاج مصرى للسلت والطين المعالج بالصحراء الغربية

 

من خلال  قطاع الأخبار بالتليفزيون المصري   تم أكتشاف    مشروع حقن التربة الرملية بالسلت والطين .
حيث اعلن مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بتشغيل أول خط انتاج مصري وعلي مستوي العالم لأنتاج السلت والطين المعالج وذلك في اطار المشروع البحثي لحقن التربة الرملية بتلك التقنية الحديثة .
يأتي هذا ضمن خطة الدولة للتوسع في استصلاح الصحراء وأنشاء دلتا جديدة بالساحل الشمالي الغربي.
وجاء ت  تغطية  الحدث من  خلال مراسل التليفزيون المصري الاستاذ / محمود العزالي  الذى أكد  أن  الخروج من الوادي الضيق باستصلاح الصحراء وانشاء دلتا جديدة هو ماتسعي اليه الدولة ومن اجل ذلك يعمل مركز بحوث الصحراء التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي علي اكثر من مشروع بحثي تطبيقي من بينها مشروع حقن التربة الرملية بالسلت والطين والذي يعطي نتائج  مبشرة ويقترب من مراحلة النهائية.
وانتقل الحديث الي رئيس الفريق البحثي للمشروع الأستاذ الدكتور / علي عبد العزيز قائلا ان اي مكون يحتوي علي سلت وطين ورمال حيث نقوم بفصل الرمال والشوائب الموجودة بالخام حتي نحصل فقط علي السلت والطين ويتم الفصل من المصدر لتقليل التكاليف الأقتصادية وحتي تكون تكاليف النقل غير مكلفة .
وأنتقل الحديث الي الأستاذ الدكتور / وجيه الشربيني بمركز بحوث الصحراء وعضو الفريق البحثي للمشروع قائلا بان المشروع يعمل علي توفير مياه الري وبالتالي زيادة قدرة التربة علي الاحتفاظ بالعناصر الغذائية حيث يكون له مردود اكبر علي المحصول .
كما ذكر الاستاذ الدكتور / زكريا فؤاد الاستاذ بالمركز القومي للبحوث وعضو الفريق البحثي للمشروع ان حقن التربة بالسلت والطين يساعد التربة الرملية علي الأحتفاظ بالمياه مما يساعد علي توفير كميات كبيرة من مياه الري وهذا ما نحتاجه بالفعل في المشاريع التنموية العملاقة الزراعية بمصر.
واشار مراسل قطاع الاخبار بالتليفزيون المصري الي ان المشروع يستهدف تقليص تكاليف الاستصلاح بشكل كبير حيث تناول الاستاذ الدكتور / محمد سالم – مدير مركز التنمية المستدامة بموارد مطروح في حديثة عن اقتصاديات المشروع انه يتم حاليا تحديد تكاليف السعر النهائي للمادة والتي سيتم من خلالها تحديد قيمة المنتج من الطين بالأضافة الي ان مركز التنمية المستدامة يدعم المواطن من خلال رفع خصوبة التربة باستخدام تقنية حقن التربة الرملية بالسلت والطين .
واستكمل مراسل قطاع الاخبار بالتليفزيون المصري حديثه بان الفريق البحثي للمشروع تمكن من تشغيل اول خط انتاج مصري وهو (قادر ١) لأنتاج مواد مستخرجة من محاجر مصرية ثبت فعالية تلك المواد في تحسين الخواص الطبيعية والكيميائية والمائية للأراضي الصحراوية .
حيث تناول الأستاذ الدكتور / علي عبد العزيز – رئيس الفريق البحثي للمشروع هذا بانه يمكن ( لقادر١) استصلاح اكثر من ١٠ الي ١٥ فدان يوميا ويمكن زيادة الطاقة الاستيعابية لقادر ١ ليصبح قادر علي أستصلاح أكثر من ١٥ فدان يوميا ويمكن التوسع وذلك بتصنيع أكثر من خط أنتاج مثل قادر١ في عدة مواقع صحراوية علي مستوي الجمهورية وبقدرات انتاجية أعلي مع انتشار التقنية علي مستوي جمهورية مصر العربية.
وانتهي التقرير وكما جاء علي لسان مراسل قطاع الأخبار بالتليفزيون المصري الأستاذ / محمود العزالي ان خطة المشروع البحثي حقن التربة الرملية بالسلت والطين والذي بدء عام ٢٠١٨ وينتهي عام ٢٠٢٢ يستهدف الوصول بتكاليف الأستصلاح من ٢٠٠ ألف جنيه الي ٢٠ ألف جنيه للفدان حيث مليارات المترات المكعبة من المادة الخام المستخدمة في أستصلاح الصحراء موجودة في محاجر مصر شمالا وجنوبا .. فالله لم يهب مصر فقط البترول والغاز والمعادن النفيسة بل وهبها أيضا السلت والطين الذي يستخدم في غزو الصحراء علي يد أبناءها من شباب الباحثين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى