أهم الأخبارالأخبار

سفير مصر بلندن: حادث السفينة الجانحة أكد مجددا الأهمية الاستراتيجية لقناة السويس كمرفق بحري عالمي

أكد السفير طارق عادل سفير جمهورية مصر العربية في لندن، ومندوبها الدائم لدى المنظمة البحرية الدولية، أن حادث جنوح السفينة “ايفر جيفن” لفت الانتباه مجدداً للأهمية الإستراتيجية الكبيرة لقناة السويس كمرفق بحري عالمي، ودورها الحيوي في ضمان تدفق حركة التجارة العالمية، وتمتعها بالأمان والقدرة على استيعاب عبور السفن العملاقة بجميع حمولاتها وأحجامها وأجيالها.

جاء ذلك فى الكلمة التى ألقاها السفير المصري خلال اجتماع الدورة الاستثنائية ٣٣ للمجلس التنفيذي للمنظمة البحرية الدولية.

واستعرض عادل فى كلمته الجهود التي بذلتها السلطات المصرية وهيئة قناة السويس في التعامل السريع والفعال مع حادث جنوح سفينة الحاويات MV Ever Given في الممر الملاحي لقناة السويس على مدار ستة أيام متتالية، والتي تُوجت بالنجاح في تعويم السفينة في زمن قياسي دون تسجيل أي خسائر بشرية أو أضرار في هيكل السفينة، أو أي خسارة في البضائع.

كما أكد السفير طارق عادل على استئناف حركة الملاحة فى قناة السويس منذ ٢٩ مارس الماضي، وتواصل تدفق مرور السفن عبر القناة في الاتجاهين، وكذا نجاح السلطات المصرية فى الإنهاء السريع لتكدس السفن نتيجة للحادث، حيث تمكنت أكثر من ٤٠٠ سفينة من استئناف مسارها عبر القناة.

ووجه السفير طارق عادل الشكر للمنظمة البحرية الدولية وجميع الدول الأعضاء التي عرضت المساعدة في تعويم السفينة العالقة، مشيراً إلى أنه يجري حالياً التحقيق الدقيق في الحادث للوقوف على أسبابه، وأنه سيتم إطلاع المنظمة بنتائج التحقيق بعد إتمامه.

من جانب آخر.. أشاد “كيتاك ليم” الأمين العام لمنظمة البحرية الدولية، وممثلو الدول الأعضاء فى كلماتهم بجهود مصر ونجاحها فى حل حادث جنوح سفينة الحاويات “ايفر جيفن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى