الأخبار

خبير ملاحى السفينة الجانحة بالقناة .. سمعتها سيئة بشهادة مواقع عالمية

قال القبطان صالح حجازي، الخبير الملاحي، إن السفينة الجانحة في قناة السويس لم تسيء مصر لسمعتها، ولكن طالها الكثير من الأحاديث السيئة عبر أخبار جرى نشرها على مختلف المواقع العالمية، والتي أكدت وجود مشكلات تتمثل في سوء توجيه المركب أثناء ظروف معينة: «مفيش أي خطأ بشري».

تحقيقات الخبراء ستظهر المتسبب الرئيسي في واقعة حادث قناة السويس

وأضاف «حجازي»، خلال مداخلة له عبر الفيديو ببرنامج «مساء DMC» الذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية «DMC»، أنه قبل عبور السفينة الجانحة في القناة مرت 13 سفينة ولم يحدث لهم أية مشكلات، «الكلام ده اللي هيحدده التحقيق القانوني الرسمي بالخبراء اللي هيكون قدامهم كل الأجهزة والتسجيلات».

اللي كبر الحادث هو موقعه بين التقاء القناتين

وأوضح أن حادث جنوح السفن في القناة حادث طبيعي ويحدث بشكل دائم ودوري في المجرى الملاحي، ولكنه ليس بنفس الشكل الذي حدث من تلك السفينة، ولكن لا يكون الاصطدام بهذا العنف: «اللي كبر الحادث هو موقعه بين التقاء القناتين، ومفيش حد يقدر يدخل ولا يخرج».

وأكد أنه لإخراج السفينة من مكانها يجب الاستعانة بقاطرتين كبيرتين للمساعدة في ازدواج المركب بالمنطقة الطولية في القناة: «قوة الشد اللي توفرت في مؤخرة السفينة أصبحت كافية ومرضية وجيدة لسحب السفينة، والشد مع استمرار عمليات التكرير سيساعد في تحرير الجانب الأيسر من الرمال، كما أن المؤخرة قد تم تحريرها تماما».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى