الأخبار

أستعدادات اللجان البيطرية لرمضان

قال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إنَّ الثروة الحيوانية تشهد طفرة واهتمام من القيادة السياسية من خلال المشروعات والمبادرات الجديدة لتنميتها، مضيفًا أنَّ مشروع البتلو وطرح الأماكن الجديدة للاستثمار في مجال الإنتاج الداجني دعَم صناعة الدواجن.

27 مديرية بيطرية تتابع حملات التحصين.. ولجان متابعة لرفع مستوى مناعة الحيوان

وأضاف رئيس الخدمات البيطرية، خلال برنامج «الثمرة»، على قناة «مصر الزراعية»، تقديم الإعلامي عز النوبي ورئيس التحرير الكاتب الصحفي مدحت محيي وإخراج محمد أشرف، أنَّ هناك ايضا طفرة في تنمية الثروة السمكية وتضاعف الكميات المنتجة محلياً، مشيرًا إلى أنَّ الخدمات البيطرية هي حائط الصد لحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوافدة أو العابرة للحدود أو المستوطنة.

ونوه إلى أنَّ هناك إجراءات احترازية أخذتها الدولة في 2020 واستكملت في 2021 لمواجهة الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الحيوانية، موضحًا أنَّ مرض الحمى القلاعية تحت السيطرة، ونتابع الحملات القومية للتحصين، ولدينا 27 مديرية بيطرية تتابع حملات التحصين وهناك لجان متابعة لرفع مستوى مناعة الحيوان، مؤكّدًا انحصار مرض الحمى القلاعية 2020/2021 من خلال مشاركة المربيين كان أساساً في نجاح عملية التحصين.

أرصدة لقاحات الدواجن والماشية تكفي لـ6 أشهر مقبلة

وأكّد رئيس الخدمات البيطرية، أنَّ مرض الحمى القلاعية مرض سريع الانتشار والوبائية، ولدينا القدرة على التشخيص المبكر للأمراض الوبائية، حيث ظهرت في 2020 عترة للحمى القلاعية ولكن تمّ رصدها مبكراً من معامل وزارة الزراعة المختصة، موضحا أنَّه يتمّ الاعتماد في برامج التحصين على اللقاحات البيطرية المنتجة محلياً والخاصة.

معامل متخصصة بوزارة الزراعة لاختبار اللقاحات البيطرية والتعرف على كفاءتها

وأوضح رئيس الخدمات البيطرية، أنَّ كل اللقاحات التي تستخدم للأمراض لقاحات منتجة محليًا، متابعًا أنَّه توجد معامل مختصة تعمل على تقييم اللقاحات البيطرية ، مشيرًا إلى أنَّ اللقاحات البيطرية المنتجة محلياً والمستوردة لا يتمّ استخدامها في الحقن إلا إذا ثبتت كفاءتها، حيث توجد معامل متخصصة بوزارة الزراعة لاختبار اللقاحات البيطرية للتعرف على كفاءتها وخلوها من الملوثات.

وقال إنَّ مديريات الطب البيطري لديها ثلاجات حفظ وسيارات مجهزة لنقل اللقاحات البيطرية، واللجان البيطرية لديها أدوات مجهزة لحماية اللقاح في أثناء التحصين، متابعًا «لدينا أرصدة من لقاحات تحصين الحيوانات ولا يوجد عجز في الأرصدة سواء حيوانات كبيرة أو مزرعة، وتوجد أرصدة لقاحات كافية لتحصين الدواجن والماشية لمدة تتراوح بين 5 إلى 6 أشهر مقبلة».

1.4 مليار طائر إنتاج مصر من الدواجن سنوياً

وأضاف رئيس الخدمات البيطرية، أنَّ إنتاج مصر من الدواجن بلغ 1.4 مليار طائر سنوياً، حيث يتم ّتوفير جميع اللقاحات البيطرية سواءً المستوردة أو المحلية لتحصين الطيور وسط رقابة مشددة

وواصل: «ليس لدينا أي مشاكل في توفير اللقاحات البيطرية، وننسق مع شرطة المسطحات البيئية للتفتيش الدوري على منافذ بيع وتداول اللقاحات والأدوية البيطرية، واتخاذ جميع الإجراءات وعقوبات صارمة تجاه بيع اللقاحات المخالفة تصل لحد الغلق».

وأكّد: «نساعد على تسجيل الأدوية البيطرية ونعمل على الخطة الاسترادية للأدوية البيطرية، واللقاحات المستوردة يتمّ التحفظ عليها والتأكد من صلاحيتها، لدينا أقدم معامل متخصصة لتقييم اللقاحات البيطرية وهي معتمده دولياً، وجمعيات المجتمع المدني مصر الخير، لها دور في التعاون في تطوير الوحدات البيطرية، كما أنَّ مبادرة حياة كريمة لها دور كبير في تطوير الوحدات البيطرية بجميع المحافظات».

57% اكتفاء ذاتي من اللحوم الحمراء والدواجن تصل لـ97%

ونوه إلى أنَّ الوحدات البيطرية تعد البوابة التي تقدم الخدمات البيطرية حفاظاً على الثروة الحيوانية، إضافة الى أن المحاجر البيطرية أحد خطوط الدفاع ضد دخول أمراض من الدول المستوردة، حيث تمّ الوصول لـ57% اكتفاء ذاتي من اللحوم الحمراء، واكتفاء ذاتي من اللحوم البيضاء دواجن تصل لأكثر من 97%.

وتابع أنَّ هناك إجراءات محجرية للحيوانات المستوردة ولجان للتعرف على الموقف الوبائي للدول التي يتمّ الاستيراد منها، عند وصول شحنات مستوردة من الماشية تؤخذ عينات منها وترسل للمعامل المتخصصة تأكّيداً لسلامة المستورد، وتظل الحيوانات المستوردة تحت المتابعة الصحية بالمحاجر المعتمدة وتحصن في أثناء فترة الحجر.

تخطي استثمارات صناعة الدواجن 100 مليار جنيه.. واكتفاء ذاتي من البيض يصل لــ100%
وشدد رئيس الخدمات البيطرية، على الاستعدادات الخاصة لشهر رمضان بتكثيف اللجان البيطرية على أسواق بيع وعرض اللحوم، مع إلغاء الراحات والإجازات للأطباء البيطريين خلال شهر رمضان ورقابة مكثفة على المنتجات الحيوانية، تزويد مجازر اللحوم بألوان أختام اللحوم لاستيعاب الزيادة خلال شهر رمضان، كما ننسق مع مباحث التموين والأجهزة الأمنية للرقابة على أسواق اللحوم ومنتجاتها خلال شهر رمضان.

وأوضح أنَّ هناك اهتمام لدعم صناعة الدواجن بعد تخطي استثماراتها لـ100 مليار جنيه، حيث يوجد اكتفاء ذاتي من البيض وصل لــ100%، خاصة أنَّ الأدوية واللقاحات البيطرية متوفرة وكافية وأمراض الدواجن خاصة إنفلونزا الطيور تحت السيطرة، لا يوجد حالات إصابة بشرية لإنفلونزا الطيور لأكثر من 3 سنوات ماضية، هناك دعم لصناعة الدواجن وصغار المربيين من البنك المركزي المصري، تحويل عنابر الدواجن المفتوحة للمغلقة يقلل نسبة الإصابة بالأمراض، عنابر الدواجن المغلقة تعمل على زيادة دورات الإنتاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى