أهم الأخبار

العاصمة الادارية فى أنتظار نقل موظفى الحكومة

تسابق مصر الزمن لبناء العاصمة الإدارية الجديدة قبل نقل موظفى الحكومة إليها خلال أشهر استعدادا لقيام الرئيس عبد الفتاح السيسى بافتتاح المشروع الضخم نهاية العام.
ورصدت صور بثتها وكالة رويترز للأنباء، جهود العمال الذين يسابقون الزمن في وضع اللمسات الأخيرة فى مقار حكومية تحاكى هندسة المعابد الفرعونية يجاورها مركز إسلامى ومبنيان ضخمان يعلو كل منهما قبة لمجلسى النواب والشيوخ ومجمع رئاسى.
وتتخلل أعمدة خرسانية خاصة بمشروع قطار مونوريل حى المال والأعمال حيث يوجد برج أيقونى تحت الإنشاء سيبلغ ارتفاعه عند اكتماله 385 مترا، وبجانب ذلك تظهر ملامح مرحلة أولى من حديقة مساحتها عشرة كيلومترات مربعة ومعالم مسجد عملاق.
وتعد العاصمة الإدارية الجديدة مصممة للعمل بتكنولوجيا ذكية وأقيمت لتضم كل شيء من الجامعات إلى وسائل الترفيه كما تضم حيا للبعثات الدبلوماسية الأجنبية.
وقال خالد الحسينى المتحدث باسم العاصمة الجديدة “نسب التنفيذ فى المرحلة الأولى تجاوزت 60 % فى كامل المشاريع”، مضيفا إن نقل موظفى الحكومة المؤجل سيبدأ فى يوليو قبل الافتتاح الرسمى المخطط له نهاية 2021، يقوم تصميم المدينة على التكنولوجيا المتقدمة لتكون نموذجا لمصر المستقبل.
قال المسئولون عن المشروع إن مركزين للتحكم سيتابعان إلكترونيا حالة البنية الأساسية، ومن المقرر أن تغطى أسطح المبانى بألواح الطاقة الشمسية، وأضافوا أن التعاملات المالية ستكون إلكترونيا وأن المخصص من المساحات الخضراء لكل ساكن سيكون فى حدود 15 مترا مربعا، وعندما تكتمل المدينة يُزمع أن يكون عدد سكانها 6 ملايين نسمة وستكون المرحلتان الثانية والثالثة منها سكنية فى معظمها.
وجار إنشاء وصلات القطار الكهربائى والمونوريل، ومن المتوقع توفير حافلات لأول 50 ألفا من موظفى الحكومة الذين سينتقلون إلى العاصمة الجديدة اعتبارا من صيف العام الجاري.
وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى أقام مشروعات بنية أساسية كبرى ومشروعات تنمية على مستوى البلاد، إنه لن يكون هناك إهمال لمناطق مصر الأخرى، مؤكدا الأسبوع الماضى “أحنا مش سايبين لا القاهرة ولا اسكندرية ولا بورسعيد ولا المحافظات (الأخرى). بنتحرك فى كل القديم والجديد مع بعض”.
وأضاف الرئيس أن افتتاح العاصمة الجديدة سيكون بمثابة “إعلان الجمهورية الجديدة، رغم أن هناك تأييدا لقول الحكومة إن العاصمة الإدارية يمكن أن تخفف الزحام فى القاهرة .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى