ثقافة وفنون

الشيطان وتجديد الفكر الدينى على مائدة النقاش بملتقى‘‘ الشربينى الثقافى ‘‘

 

– يعقد ملتقى الشربيني الثقافي أولى ندواته خلال مارس  الجاري  في فرع مقره بمدينة شبين القناطر ،يوم الإثنين  المقبل الموافق 15-3  .يناقش الملتقى مع رواده والمشاركين في اعماله كتاب “الشيطان وتجديد الفكر الديني” لمؤلفه الكاتب الصحفي بجريدة الاهرام  نبيل عمر.يقع الكتاب في 178 صفحة من القطع العادي ،  ويناقش على مدي خمسة فصول قضية من اخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا في العصر الحديث وهي قضية تشغل بال المهتمين بالتنوير ومواجهة التخلف والجمود في الفكر الديني.تتحدث فصول الكتاب عن الفراغ الثقافي الموجود حاليا وكيف يتلاعب به “شيطان التجديد” ،فحسب رؤية الكاتب  وتوضيحه لسبب إصداره هذا الكتاب فإن “الشيطان ” في منتهى  النشاط ؛فرجال الدين يرون أن تجديد الفكر خارجهم وبعيدًا عنهم  هو عمل شيطاني يتربص بالدين ويريد هدمه”،كما أن   “عدم تجديد الفكر الديني نفسه يوسع المساحه التي يعمل فيها الشيطان ، معتمدا على تفسيرات قديمة في كتب التراث لتكفير الآخر وشن عمليات إرهابية وهجره من دار الحرب وإعلان الجهاد عليها وكراهية المخالف في الدين وحبس المرأه في البيوت حماية للرجل من الفتنة”..  مايعني في رأي الكاتب   أن الشيطان في غاية النشاط  ،فهو الذي يقف  خلف دعوة تجديد الفكر الديني  لهدم الدين وإخراج أمة  المسلمين عن الطريق القويم ،وهو أيضا الذي يريد إبقاء الوضع علي ماهو عليه ، فالتفسيرات  القديمة تمنحه فرصا لا نهائية للوسوسة باسم الدفاع عن ثوابت الدين .

-بين تجديد الفكر الديني وعدم وجديده وشروط المجددين وغير المجددين تدور رحي معركة هذا الكتاب ، الصادر عن دار نشر غراب والذي حشد ملتقى الشربيني الثقافي لمناقشته العديد من الكتاب والشعراء والنقاد والأدباء ، حتي انه حرص على أن تصل نسخة من الكتاب  إلي المشاركين -أو أغلبهم على الأقل- لكي تكون المناقشة وفقا لأساليب علمية ومنهجية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى