سياحة وفسح

أختيار تمثال مرضعة الملك توت عنخ أمون لتكون قطعة يتم عرضها فى مدخل المتحف المصرى

بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم، اختار المتحف المصري بالتحرير تمثالاً لمايا مرضعة الملك توت عنخ آمون ليكون قطعة شهر مارس، والتى يتم عرضها ببهو المدخل الرئيسى للمتحف

وقالت صباح عبد الرازق مدير عام المتحف، إن هذا التمثال مصنوع من الحجر الجيرى، وكان محفوظا بمخزن المتحف، وهو يصور المرضعة مايا وهى تحمل الملك توت عنخ آمون طفلا على رجليها، وهو يرتدى قلادة على شكل جعران مجنح، ويسند أقدامه على مسند قدم مزين بأشكال الأسرى المنبطحين.

وأشارت إلى أن هذا التمثال تم اكتشافه فى جبانة الحيوانات المقدسة فى سقارة عام ١٩٦٨م، ويرجح أنه كان موجودا فى مقصورة بالقرب من مقبرة مايا بسقارة قبل نقله لجبانة الحيوانات ربما فى العصر المتأخر أو العصر البطلمى، لافتة إلى أنه تم استخدام مقبرة مايا فى العصر المتأخر لدفنات القطط التى كانت ترمز للمعبودة باستت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى