أهم الأخبارالأخبار

اجتماع لوزراء وزراء التخطيط والإسكان والتنمية المحلية لتنفيذ إجراءات مسح القرى المصرية

 

بوابة الأمة 

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أنه يجب وضع جميع المعلومات المتعلقة بالمشروعات المختلفة لجميع جهات الدولة، علي خريطة واحدة تكون متاحة لجميع الجهات، ودور كل جهة في إعداد الخريطة، مع التركيز علي أهمية تدريب الكوادر البشرية، لإضافة البيانات علي الخريطة.

جاء ذلك في بيان لوزارة التخطيط اليوم/الاثنين/ حول اجتماع الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، و محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، و خيرت بركات رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، لبحث سبل التعاون في تنفيذ إجراءات مسح القري المصرية، ضمن خطوات تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، لتطوير القري والتوابع علي مستوي الجمهورية، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور قيادات الوزارات، والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والجهات ذات الصلة.

وأوضحت السعيد أن توافر البيانات الدقيقة المحدثة ضرورة لإجراء عمليات المتابعة لما سيتم علي الأرض في قري حياة كريمة، هذا بالإضافة إلي أهمية خرائط الأساس التي سيتم العمل عليها لتكون بشكل أكثر تفاعلية، ومحدثة بشكل مستمر، موضحة أنها ستتاح لكل الوزارات والهيئات للاستفادة منها.

وأكد الدكتور عاصم الجزار، أهمية التكامل والتنسيق بين الجهات المختلفة بشأن تداول البيانات، وقيام كل جهة بمشاركة البيانات التي تخصها في قاعدة بيانات مُجمعة علي مستوي الدولة، وإتاحتها لجميع الجهات، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتحديث جميع البيانات الخاصة بالقري المصرية والخدمات المتوافرة بها واحتياجاتها، للمساعدة في تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، وجميع المشروعات التنموية في المستقبل.

وأشار محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، إلي أنه تم خلال الاجتماع، الاتفاق علي احتواء خرائط الأساس علي كل البيانات المتاحة لدي الجهات المختلفة، لسهولة تداولها والاستفادة منها، كما يجب أن تكون هناك خرائط أساس واضحة لجميع المنشآت الخدمية وشبكات البنية الأساسية والسكان، وكذا الاتفاق علي تشكيل مجموعة عمل فنية مشتركة لإعداد هذه الخرائط.

وأوضح شعراوي قيام الوزارة بإتاحة كافة البيانات التي تم الوصول إليها من خلال فرق الإدارة المحلية بالمحافظات والمراكز، والتي تتضمن توصيفاً للوضع الراهن في كافة القطاعات علي مستوي حوالي ١٤٠٠ قرية مستهدفة بالمرحلة الأولي للبرنامج.

وأضاف أن الوزارة تولي اهتماما كبيراً لمعلومات وإحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وتعتمد عليها في وضع الخطط التنموية المتكاملة للمراكز الإدارية في سياق التخطيط القائم علي الأدلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى