ملعب ومدرج

الأهلى يجتهد والبايرن يفوز

جتهد الأهلي كثيرًا وحاول تحقيق نتيجة جيدة أمام عملاق أوروبا بايرن ميونيخ لكنه خسر في النهاية بشرف وسقط بثنائية نظيفة خلال المباراة التي جمعتهما مساء اليوم، الإثنين، باستاد أحمد بن علي فى العاصمة القطرية الدوحة، ضمن منافسات نصف نهائي كأس العالم للأندية.

ثنائية البايرن حملت توقيع النجم البولندي ليفاندوفسكي بواقع هدف في كل شوط، وبذلك يواجه بطل ألمانيا فريق تيجريس المكسيكي في نهائي البطولة فيما سيلعب الأهلي مع بالميراس البرازيلي على المركزين الثالث والرابع الخميس المقبل.

مستوى سيئ للأهلي في الشوط الأول

الأهلي ظهر بمستوى سيئ في الشوط الأول ولم يظهر بشكل جيد على مدار أول 45 دقيقة وغابت الخطورة الحمراء بشكل واضح الأمر الذي سمح للألمان بتشكيل خطورة حقيقة على مرمى الأهلي لكن محمد الشناوي ظهر قوياً ومتماسك إلى حد كبير.

وبدأ الأهلي بتشكيل يضم كلاً من: محمد الشناوي ومحمد هاني وايمن أشرف وبدر بانون وعلي معلول وعمرو السولية وحمدي فتحي وحسين الشحات ومحمد مجدي قفشة وطاهر محمد طاهر ومحمود كهربا.

فيما لعب بايرن ميونيخ المباراة بتشكيل مكوّن من: مانويل نوير ، بنجامين بافارد، جيروم بواتينج، ألفونسو ديفيز، دافيد ألابا ، جوشوا كيميتش، كينجسلي كومان، روكا، سيرجي جنابري، توماس مولر وروبرت ليفاندوفسكي.

في الشوط الثاني تحرر الأهلي من طريقته الدفاعية التي لعب بها وحاول موسيماني إجراء أكثر من تغيير هجومي بنزول صلاح محسن وبواليا وديانج وأخيراً محمد شريف لكن الأمور لم تسنح للأهلي لأن يتعادل قبل أن يعود البايرن ويسجل هدفاً ثانياً في الدقائق الخمسة الأخيرة ويقتل المباراة.

جاءت بداية المباراة حماسية بشكل واضح من جانب فريق البايرن اذلي ضغط مُبكراً ولم يُضيع وقتاً لجس نبض الأهلي وهاجم منذ البداية عن طريق ترسانته الهجومية وأبرزها ليفاندوفسكي ومولو وجنابري.

وفى المقابل اعتمد الأهلي على الهجمة المرتدة التى تعامل معها الدفاع الألماني بجدية خاصة وأنها كانت ضعيفة وعلى فترات.

جاءت إنطلاقة الشوط الثاني أفضل للأهلي بشكل واضح عن الأهلي لكن اللمسة الأخيرة مازالت تفتقد في الأهلي، لذا ضاعت أكثر من كرة كان من الممكن أن تُشكل خطورة للمارد الأحمر بسبب عم التعاون الواضح بين قفشة والشحات وكهربا وطاهر.

وفى المقابل، هدأ أداء البايرن لكنه يبقي الأكثر خطورة لكن الشناوي تألق بشكل واضح وأنقذ مرماه أكثر من مرة،  خرج حسين الشحات وشارك صلاح محسن بدلاً منه، وبواليا بدلاً من كهربا وديانج بدلاً من قفشة، وضغط الأهلي بشكل أكثر لكن مازالت الفاعلية غائبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى