أهالينا

الرعاية الصحية تعلن تفاصيل خطة تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل فى الاقصر

عقد مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، اجتماعه الشهرى، برئاسة الدكتور أحمد السبكى رئيس مجلس إدارة الهيئة، وحضور الدكتور هانى راشد نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، والدكتور أمير التلوانى المدير التنفيذى للهيئة، وأعضاء مجلس الإدارة، وذلك بمقر الهيئة العامة للرعاية الصحية بمدينة نصر.

وفى مستهل الاجتماع، تقدم الدكتور أحمد السبكى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، بالتهنئة للمستشار حنفى الجبالى على انتخابه رئيسًا لمجلس النواب الجديد، كما تقدَّم بالتهنئة أيضًا لوكيلى مجلس النواب الجُدد النائب محمد أبوالعينين والمستشار أحمد سعدالدين، متمنيًا لهم دوام التوفيق فى عملهم لتحقيق احتياجات ومطالب الشعب المصرى وتحقيق رؤية الدولة المصرية 2030.

وتقدم الدكتور أحمد السبكى، أيضًا بالتهنئة إلى الدكتور أشرف حاتم، وزير الصحة الأسبق، على انتخابه رئيسًا للجنة الشئون الصحية بمجلس النواب الجديد، لافتًا إلى أنه من المقرر عرض تقرير أعمال الهيئة العامة للرعاية الصحية على اللجنة فى الوقت القريب، بحيث يشمل هذا العرض إنجازات الهيئة عن النصف الأول من العام المالى ٢٠٢١/٢٠٢٠ فى توفير أفضل الخدمات والرعاية الصحية لمنتفعى منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد.

وأكد د. أحمد السبكى خلال الاجتماع، أهمية الدور الذى يقوم به مجلس النواب فى إصدار التشريعات التى من شأنها حماية حقوق المواطنين والحفاظ عليها، والتى تمثلت فى القطاع الصحى بإصدار قانون التامين الصحى الشامل الجديد رقم 2 لسنة 2018، والذى يمثل نقلة نوعية للقطاع الصحى فى مصر بما يضمنه من علاج كل المصريين بجودة وكرامة ودون تمييز ووفق أحدث المعايير والممارسات الدولية، وهو الأساس الذى أنشئت من أجله بالهيئة العامة للرعاية الصحية أداة الدولة الرئيسية فى ضبط وتنظيم تقديم الخدمات الصحية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد.

وبحث مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، آخر المستجدات للأعمال التنظيمية والإدارية والمالية والفنية للهيئة، إلى جانب عرض مجهودات الهيئة فى توفير الرعاية الصحية المتكاملة والتغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين على أعلى مستوى من الجودة ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، فى ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية الرئيس عبدالفتاح السيسى، وتماشيًا مع تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 للتنمية الشاملة المستدامة.

واستعرض الاجتماع، ما تم إنجازه من أعمال ومجهودات بشأن تنفيذ التكليفات الصادرة عن الاجتماع السابق للمجلس يوم 31/12/2020 وفى إطار خطة عمل الهيئة وأهدافها خلال العام الحالى 2021، والتى تشمل استحداث وظيفة خبير الحوكمة الإكلينيكية داخل كل مستشفى من مستشفيات هيئة الرعاية الصحية، حيث أصبحت من الوظائف الضرورية فى الوقت الراهن توائمًا مع التطورات الاقتصادية والتكنولوجية التى أحدثت تغييرًا شاملًا فى القطاع الصحى والذى يضع المنتفع فى بؤرة اهتمامه – وهو المريض فى هذه الحالة – وبالتالى يفترض أن تتمحور حوله جميع الخدمات مستهدفة رضائه، والذى يتم من خلال التعامل مع المشكلات الصحية وفقًا لأحدث المعايير الإكلينيكية وأحدث الإرشادات والبروتوكولات العلاجية، والتى تعد نقطة ارتكاز يستند عليها مستوى رضاء المنتفع، كما يساعد تطبيق نظام المسارات الإكلينيكية على تنسيق العمل بين الأطباء بمختلف تخصصاتهم وأيضًا الكوادر المعاونة لتقديم خدمات صحية متناغمة وفقًا لمعايير الجودة العالمية، وكذلك تعزيز إدارة الأزمات والكوارث الطبية والانتفاع الأمثل بالموارد المتاحة، بما يسهم فى تحسين نوعية ونتائج الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.

كما استعرض الاجتماع، المجهودات التى تبذلها هيئة الرعاية الصحية للعمل بتقنية الذكاء الاصطناعى فى تحليل البيانات والمؤشرات مستقبلًا، والتى تعتمد على تحليل البيانات المتاحة فى نظم السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى، بما يساعد الطبيب فى اتخاذ القرارات المناسبة وتحليل الصور التشخيصية للمريض، والتى يمكن أيضًا من خلال نتائجها التنبؤ بالعدوى والأمراض ما يساعد الأطباء فى اتخاذ قرارات صائبة وسريعة فى الوقت ذاته، كما أنها تسهم فى خدمة فحص آلاف المرضى فى وقت بسيط، وتقليل الحاجة إلى السفر للعلاج حيث تسمح للمرضى بالحصول على الاستشارات الطبية عن بُعد ومتابعة حالتهم الصحية بسهولة، كما تُمكِّن الأطباء الاستفادة فى الرعاية الصحية عن بٌعد من خلال التواصل فيما بينهم للحصول على استشارة افتراضية أو معلومات من طبيب آخر متخصص عندما تستدعى الحاجة.

واستعرض أيضًا، ما تم الوصول إليه بشأن تبنى الهيئة العامة للرعاية الصحية خلال عام 2021 مفهوم تعزيز الصحة العامة للمواطنين بما يتماشى مع أحدث النظم الصحية العالمية فى تعزيز صحة المواطن عن طريق الوقاية من الأمراض، وذلك من خلال نشر التوعية بالأمراض وأعراضها وأسباب الإصابة بها ومضاعفاتها وطرق الوقاية منها، وذلك بما يسهم فى الحفاظ على صحة المواطنين وتماشيًا مع تحقيق أهداف رؤية مصر 2030 فى التنمية الشاملة المستدامة، بالإضافة إلى ما تم من التنسيق مع الجهات المعنية فيما يخص منظومة الطوارئ أو الكوارث الطبية، ومنها جمعية الصليب الأحمر للتعاون فى مجالات الإسعاف والطوارئ والإغاثات أوقات الجوائح والكوارث الطبية وعقد الدورات التدريبية فى إطار ذلك.

كما تم عرض المجهودات المبذولة لتطوير منظومة التمريض من خلال محاور (التعليم، المدارس، تحسين الآداء العملى، تحسين المظهر العام)، للعمل داخل مستشفيات هيئة الرعاية الصحية على أعلى مستوى من التعليم والتدريب المستمر، بما يعود بالنفع وينعكس إيجابًا على تقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، والوصول بمنشآت الهيئة إلى أعلى معايير الجودة الطبية.

وناقش مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، برئاسة د. أحمد السبكى، الخطة التنفيذية الخاصة بتشغيل المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة للهيئة بالأقصر، والبالغ عددها 59 مركز ووحدة صحية و7 مستشفيات، وذلك باعتبارها ثانى محافظات المرحلة الأولى لتطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق التشغيل التجريبى للمنظومة الجديدة بالأقصر قريبًا، وذلك لخدمة أكثر من 800 ألف منتفع تم تسجيلهم ضمن المنظومة بالمحافظة حتى الآن للتمتع بالخدمات والرعاية الصحية التى توفرها المنظومة الجديدة للمنتفعين على أعلى مستوى من الجودة ووفق أحدث المعايير الدولية.

كما تم عرض الموقف النهائى لأعمال لجنة الأصول بمحافظة الأقصر خلال الاجتماع، إلى جانب عرض نتائج أعمال لجنة الموارد البشرية فيما يخص نقل موظفى الأصول المحددة بالمرحلة الأولى لمحافظة الأقصر إلى فرع الهيئة بالمحافظة، وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء الخاص بالموافقة على نقل الأصول إلى فرع الهيئة العامة للرعاية الصحية بالأقصر، وذلك بالإضافة إلى أنه تم عرض نتائج أعمال اللجنة المشكلة لاختيار القائمين بأعمال الوظائف القيادية والإشرافية بفرع الأقصر.

وناقش المجلس أيضًا، مقترح لائحة التدريب والمنح والبعثات للأطقم الطبية، والتى من شأنها الارتقاء المستمر بمستوى كفاءة ومهارات أطباء هيئة الرعاية الصحية من خلال تبادل وتعزيز الخبرات بما يضمن تقديم أفضل الخدمات الصحية بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، علاوة على عرض تقرير الأداء النصف سنوى للخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لمنتفعى التتأمين الصحى الشامل الجديد عن النصف الأول من العام المالى 2020/2021.

حضر الاجتماع كلًا من الدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية ونائب رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل، الدكتور إيهاب هيكل نقيب أطباء الأسنان، الدكتور سامى سعد نقيب العلاج الطبيعى، الدكتورة كوثر محمود رئيس الإدارة المركزية للتمريض بوزارة الصحة والسكان ونقيب التمريض وعضو مجلس الشيوخ، الدكتور إبراهيم فخر عضو المجتمع المدنى من الخبراء فى مجال الرعاية الصحية، الدكتور فريد محرم خبير محاسبة تكاليف الصحة والمستشار الاقتصادى لهيئة الرعاية الصحية، الدكتور مصطفى عبدالله خبير اقتصاديات الصحة، الدكتورة فاتن عبدالعزيز أستاذ متفرغ بهيئة الدواء المصرية وعضو لجنة إدارة النقابة العامة للصيادلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى