أهم الأخبار

الرئيس السيسى الريف سيتغير شكلة فى خلال ثلاث سنوات

عقّب الرئيس عبد الفتاح السيسى، على العرض الذى قدمه الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، بافتتاح مشروعات قومية جديدة فى محافظة بورسعيد، مشيرًا إلى أن هذا العرض يؤكد الفكر والجهد الذى تعمل به الدولة ونحقق به كل يوم تقدم بفضل الله، وأن مشروع الـ 1500 قرية سوف يتم من خلاله تطوير مراكز كاملة بالقرى الموجودة والتوابع حتى تكون متطورة بشكل كامل”.

وأضاف الرئيس السيسى أن تطوير القرى لا يتوقف على هيئة المجتمعات العمرانية أو وزارة الكهرباء فقط، ونحتاج إلى حشد كل الطاقة وليس فقط المجتمع المدنى أو الحكومة ولكن نحتاج إلى المواطنين أيضا.

وأوضح الرئيس:” القرى التى سوف نعمل فيها سوف يكون لها شكل تانى خالص.. توفير الصرف الصحى بشكل كامل.. وشبكة طرق كاملة.. وبقدر الإمكان ووفق متطلبات الناس.. المحاور والطرق الرئيسية داخل القرى أو التى ترتبط ببعضها سوف يتم رصفها بشكل كامل.. وتطوير مياه الشرب.. كل المنشات الحكومية.. مع كافة الخدمات الأخرى”.

وأكد الرئيس السيسى، أن هذه المشروعات ستساهم فى توفير فرص عمل للمقاولين المحليين داخل هذه المراكز، والاستفادة من الصناعة المحلية وهذا الأمر فى الاعتبار لتحسين وتشجيع الاقتصاد المصرى فى ظل ظروف ال، من خلال التعاقد على توريد أسلاك الكهرباء والكابلات ومحولات الكهرباء، مضيفًا:”وكل ما يتم إنتاجه داخل الدولة سوف يتم الحصول عليه من المصانع المصرية وفق حجم الطلب لرفع كفاءة هذه القرى وهندفع المقدمات”.

وقال الرئيس أن الدولة تعمل حاليا على تحسين قطاع الكهرباء بعدما تم حل المشكلة وغيره من القطاعات قائلا: “احنا مش بنبيع الوهم للناس.. والوهم ده منعرفوش.. وبعد حل المسألة.. بنطور ونحسن.. والرقم الكبير لتجاوز المشكلة”.

وأكد الرئيس أن “الريف سيتغير شكله فى خلال 3سنوات بشكل كبير..إن شاء الله هندخل الريف فى خلال 3 سنوات وهنخرج منه حاجة تانية خالص.. مصر تانية”.

وقال السيسى إننا نشئ محطات معالجة ثنائية وثلاثية طبقا للموقف، و”لا يمكن يبقى فيه صرف يلقى الترع والمصارف مرة تانية، إحنا بنخطط لعملنا وماشيين بتدرج متوازن جدا”.

وتابع الرئيس: “أول مشكلة كانت بتقابل الناس كانت فى قطاع الكهرباء والطاقة.. وعلشان نرفع كفاءة القطاع ده بنتجاوز 1000 مليار جنيه.. المصانع كانت بتقفل بسبب الكهرباء والمستشفيات كانت بتقول فيه خطورة على حياة الأطفال فى الحضانات.. والنهاردة عندنا كهرباء زيادة ونقدر نصدر لدول الجوار”.

وأكمل الرئيس: “إحنا ماسبناش قطاع إلا واشتغلنا فيه.. وان عندنا مشكلة فى مصر والناس كلها قالت مش ممكن حد يقدر لكن ربنا قدرنا.. واللى بيشتغل فى مصر شركات مصرية ولو كان ده اتعمل بشركات أجنبية كنا هنتكلف كتير لأنه كان هيبقى بالدولار مش بالجنيه”.

وفيما يتعلق بالمشروعات الجديدة التى تنفذها الدولة فى مجال السكة الحديد، قال الرئيس السيسى: “النقاش مقبول ونحترمه ونقدره.. قطاع السكة الحديد حاليا حوالى 10 آلاف كيلو.. وعلينا النظر إلى هذا القطاع قبل تطويره”. مضيفًا:”الدولة لم تترك هذا القطاع.. تم البدء فى ميكنة وكهربة الخطوط.. وتطوير المحطات والمعدات مثل الجرارات والعربات وغيرها.. ومع ظروف كورونا.. ومع نهاية 2021 لن نجد عربة على السكة الحديد قديمة”.

وقال الرئيس السيسى، أن الدولة المصرية تنفذ المشروعات الجديدة من أجل المصريين، مضيفًا: “بسمع بقى: فين التعليم من التطوير؟.. احنا مش سايبين حاجة.. وشغالين فى كل حاجة.. ولما تسألونى عن التعليم.. أنا اسألكم عن تحديد النسل”.

وفيس هذا الإطار، قال الرئيس السيسى، أن الدولة تعمل فى تطوير مجال التعليم بشكل متوازن مع كل حل المشاكل والقضايا الأخرى، ومع بداية الفترة كان يقال “ركز مع التعليم”، مضيفا:”.. وهل ينفع نصرف كل الموارد على التعليم فقط؟!”، مستطردًا:”نعمل على كل القطاعات، والدولة المصرية وفق ظروفها تحتاج إلى العمل فى كل القطاعات.. لو طالبتنى كل شئ هطالبك بشئ واحد.. النمو السكانى اخباره ايه؟”.

وأوضح الرئيس السيسى، أن الزيادة السكانية داخل الدولة المصرية قضية كبيرة تحتاج إلى الاهتمام من كافة قطاعات الدولة، مضيفًا: “دى قضية كبيرة.. وتحتاج إلى تكاتف جميع الجهات داخل الدولة سواء أجهزة الحكومة”.

ونوه الرئيس إلى أن “الدولة فيها جهد جبار وإنجازات ربنا سبحانه وتعالى موقفنا فيها.. مش قادرين نوصلكم حجم العمل.. انا عاوز ارفع مستوى المواطنين.. كل المواطنين.. بس دايما النمو السكانى والزيادة لا يعطينا الفرصة لهذا الأمر.. الهدف أن المعدلات مش بتزيد وتتراجع بسبب زيادة معدل النمو السكانى بشكل كبير ودون توزان”.

وتابع الرئيس السيسى: “فى الافتتاحات السابقة عرض المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء حجم الإنجازات داخل الدولة.. كان لدينا 4 ملايين مواطن و4 ملايين فدان.. أصبح لدينا 100 مليون مواطن.. ولكن ليس لديك 100 فدان”.

وأكد الرئيس، أن الدولة تتعامل بشفافية فى مختلف القضايا قائلا: “مشكلة الزيادة السكانية أو غيرها.. التعامل بشفافية ونعرض عليكم كل شيء.. والافتتاحات تكون فرصة للاطلاع على هذه المشروعات القومية التى يتم تنفيذها فى مختلف الجهود”.

وأضاف الرئيس السيسى، أن المشروع القومى لتطوير القرى يهدف إلى الحفاظ عليها وتطويرها بشكل كامل وكذلك الحفاظ على الترع، مطالبا من قادة الجيش والأفرع المشاركة فى هذا المشروع المهم”.

وتابع الرئيس السيسى: “الهدف خلال 3 سنوات بشكل بفضل الله أنه يتم حل مشكلة الريف المصرى.. والمرحلة الأولى عندنا 1500 قرية و11 ألف تابع.. من فضلك انتبه والتوابع: مناطق عشوائية عبارة عن منازل صغيرة بجوارها بعضها.. وخلال 3 سنوات يتم حل كل مشاكل الكهرباء مرة واحدة.. ونعمل على تحسين كفاءة الكهرباء فى الريف”.

وأوضح الرئيس السيسى، أنه فى خلال 3 سنوات سيتم حل كل مشكلات الريف، مبينا: “خطوط الكهرباء الممدودة فوق المنازل اللى معمولة غلط، هنشيلها وهنخليها أرضى.. وهنحسن كفاءة شبكة الكهرباء فى الريف”.

وأضاف الرئيس السيسى، أنه ينبغى أن يكون الجميع فى مصر يد واحدة للارتقاء بالدولة، مبينا: “لازم نكون كلنا إيد واحدة.. الحكومة والشعب والمجتمع المدنى وكل المسئولين وحتى الشرطة المدنية فى القرى”.

وتابع: “فى خلال شهر يناير هنعمل مركزين ضمن تطوير القرى.. وإطلاق المشروع بالكامل هيكون فى الشهر المقبل.. وهنلاقى الهيئة الهندسية وهيئة المجتمعات.. حجم المعدات طالع متنظم بشكل واضح جدا وكل مركز هيدخلوه يعملوه شغله”.

ووجه الرئيس السيسى حديثه إلى اللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة قائلا: “يا إيهاب عايز أشوف 26 مركز زى الكتاب ما بيقول.. والدكتور مصطفى مدبولى هو المسئول عن الـ24 مركز التانيين”.

وأكد الرئيس السيسى على أن ما يحدث فى مصر من مشروعات وإنجازات “عمل جبار”، مؤكدًا أن الدولة تعمل على رفع معيشة المواطنين رغم تحدى النمو السكانى الكبير، مشيرًا إلى أن المشروعات الكبرى لو لم يتم تنفيذها بشركات مصرية، كانت تكلفتها ستكون بالدولار بدلًا من الجنيه.

وأشار الرئيس إلى أن العالم ينظر إلى مصر باندهاش وإعجاب كبيرين فى إدارة أزمة كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى