الأخبار

سامح شكرى .. الرئيس الفرنسى حافظ على وتيرة اللقاءت السنوية مع مصر

قال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى العاصمة الفرنسية باريس تعد زيارة هامة جدا، مشيراً إلى أن زيارة الرئيس السيسي تعد الزيارة الوحيدة للدولة المصرية التى تمت خلال هذا العام بسبب جائحة فيروس كورنا.

وأضاف شكرى، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحكاية، تقديم الإعلامي عمرو أديب، أن الاهتمام الفرنسي الكبير بزيارة الرئيس السيسي يأتي بسبب العلاقة الجيدة مع مصر، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حافظ على وتيرة اللقاءات السنوية مع مصر.

وأكمل وزير الخارجية، لقاء الرئيس مع ماكرون كان مطولا ومعمق، كما شهدت زيارة الرئيس عدة لقاءات خلال منها لقاء وزيرة الدفاع الفرنسية، وذلك عمدة باريس، كما حضر الرئيس السيسي العشاء الرسمى فى قصر الإليزيه بدعوة من ماكرون وحرمه.

وأكمل وزير الخارجية، أن التوافق بين البلدين قائم ومبني على التنسيق المستمر على جميع المستويات سواء الدفاع أو القطاع الأمني، كما أن هناك رؤية مشتركة حول قضية استقرار ليبيا والحافظ عى الدولة وإزالة الاحتلال الأجنبي، قائلا:” مساحة مناقشة ملف الحريات لم يكن دائما كما يثير الإعلام يتم مناقشة أوضاع حقوق الإنسان من الطرفين”.

وتابع وزير الخارجية، أن المؤتمر شهد ححديث واضح من الرئيس لمنظور العمل الأهلي وأسهامه في العمل المصري، والتزام الدولة برعاية حقوق مواطنيها من منطلق المسئولية ومنطلق الاهتمام بالشعب المصري العظيم، قائلا:” الجانب الفرنسي يحرص على العلاقة مع مصر واستقرار شرق المتوسط وحرص الجانبين على تعزيز العلاقات يصب في الاستقرار وتعزيز أواصل التعاون ومقاومة التحديات والتصدي لها يجعل الجانبين حريصان على التوافق في الملفات المشتركة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى