العالم اليوم

تشابك بالايدى داخل برلمان تونس وتبادل الشتائم بين ممثلى التيارات

شهد اجتماع لجنة المرأة بمجلس نواب الشعب فى تونس، مساء اليوم الإثنين، مشادات وشجارا بين ممثلى التيار الديمقراطى وائتلاف الكرامة، وفق وسائل إعلام تونسية.

وقالت إذاعة “موزاييك أف أم” التونسية، إن النقاشات بين ممثلى الكتلتين تطورت إلى تشابك بالأيدى وتبادل الشتائم فى أروقة البرلمان.

وتبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى تونس صور لرئيس البرلمان التونسى الإخوانى راشد الغنوشى فى مكتبه يشاهد فيلم الأطفال الكرتونى “توم آند جيرى” عقب النقاش الحاد بين المعارضة التونسية بقيادة النائبة عبير موسي ونواب الإخوان بالبرلمان، والذى وصل لحد التشابك بالأيدى وإصابة أحد النواب فى رأسه، وعقب الأحداث دخلت عبير موسى مكتب الغنوشى ووجدته يشاهد نوم آند جيرى.

فيما أشارت الإذاعة التونسية، إلى أن تبادل العنف جاء على خلفية التصريحات الأخيرة للنائب عن ائتلاف الكرامة محمد العفّاس بخصوص المرأة، حيث اعتبر العديد من النواب أن هذه التصريحات تضمنت إهانة وإساءة لفئات واسعة من النساء التونسيات.

وعلى الفور غادر الغنوشي الجلسة العامة المخصّصة لمواصلة النظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الاقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021 بعد الجدل الذي نشب بين نوابه الإخوان ورئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر “عبير موسى”، وذهب إلى مكتبه ليشاهد “توم آند جيري”.

وقبل مغادرته الجلسة، زعم الغنوشي إن هذه الممارسات تهدف لحل مجلس نواب الشعب و تعطيل مؤسسات الدولة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى