الأخبار

رمضان الشرقاوي يجسد ملحمة تاريخية ضد المال السياسي وحملة “شكراً مش عايزينكم” تنتصر لإرادة الشعب

محمود فوزي

حققت حملة شكراً مش عايزينكم نجاحاً كبيراً، بعد أن دشنها عدد من شباب مركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، ضد نواب المركز، حيث لقت الحملة رواجاً وتفاعلاً كبيراً عبر السوشيال ميديا ، استطاعت من خلاله إقصاء نواب الفردي واختيار غيرهم في واحده هي الأولى من نوعها على مستوى الجمهورية .

وقال رمضان الشرقاوي، مؤسس الحملة، شباب كوم حماده جسدوا ملحمة تاريخية ستبقى ذكراها عبر التاريخ استطاعوا من خلالها أن يثبتوا للعالم أن الإرادة الشعبية وكلمة الشباب أقوى من أي شئ، وأنه بفضل الله أولاً ثم بدعم الشرفاء من أبناء الدائرة التاسعة حققنا أهدافنا وكانت الكلمة للشباب وتمكنت الإرادة الشعبية من اختيار من يمثلهم وإقصاء النواب السابقين بعد تقصيرهم فى حق دائرتهم ومركزهم فكان نجاح الحملة انتصارا لإرادة الشعب وكلمة الشباب .

وأوضح الشرقاوي: أن نزاهة الانتخابات ونجاح من يستحق كل هذا تم بسبب أجهزة الدولة المحترمة التي حافظت على اختيار الشعب ولأننا نمتلك قضاء شريف يحقق العدل ويعطى الأفضلية لمن يستحق دون تدخل أو تلاعب، فقضاء مصر الشامخ أثبت للجميع أنه درع الأمان للإرادة الشعبية .

واضاف الشرقاوي: أن الحملة انطلقت إيماناً من الشباب بدورهم الوطني، تجاه بلدهم الحبيبة، للتغيير إلى الأفضل من وجه نظرهم، بعد أن وجدوا تقاعساً في أداء نوابهم على مدار خمسة أعوام، وعدم تواجدهم ومشاركتهم فى تخفيف معاناة الأهالي خلال الأزمات الماضية، وليس للحملة أي إتجاهات أو تحالفات مع أحد، وإنما بنيت بسواعد الشباب المخلصين، الحريصين على خدمة أهلهم، والغيورين على بلدهم، في ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يسعى جاهداً لتمكين الشباب، ويؤمن بدورهم البناء في المجتمع وطموحهم نحو مستقبل أفضل وحقق الحملة أهدافها بفضل الله ثم بفضل دعم ومساندة الشرفاء من أبناء الدائرة .

وأشار إبراهيم عماد أدمن جروب شكراً مش عايزينكم: تعرضنا لضغوضات كثيرة واتهامات عديدة وسب وقذف من أنصار النواب السابقين من بداية الحملة وحتى يوم إعلان النتيجة، وسخرية من الكثير من الناس ومن اقرب الأقربين فى قريتنا ومركزنا، لكن إرادتنا كانت أقوى من أي شئ، تحملنا وصبرنا وحققنا أهدافنا، وكانت قوتنا دائماً تتمثل فى وحدتنا وتماسكنا وإصرارنا على تحقيق أهدافنا وثباتنا على مبدأنا الذي بدأنا عليه منذ اليوم الأول.م

من جانبه أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في بيان رسمي نتيجة الانتخابات وفاز على مستوى الدائرة التاسعة النائب احمد حلمي الشيشينى والنائب طلبة النحال، بعد حصولهما على أعلى الأصوات، بعد منافسة شديدة مع المرشح السابق عاصم مرشد والمرشح محمد سمير الشويخ .

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى