ملعب ومدرج

حسام البدرى بين نارين قبل مواجهة ‘‘توجو ‘‘

يواجه منتخب مصر نظيره توجو في الساعة السادسة مساء غد الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر على ملعب دى كيجيه في توجو، ضمن تصفيات بطولة كأس الأمم الأفريقية والتى تستضيفها دولة الكاميرون 2022.

ويحتل المنتخب المصرى المركز الثانى في المجموعة السابعة برصيد 5 نقاط بعد لعب 3 مبارايات، بينما يتصدر منتخب جزر القمر المركز الأول برصيد 8 نقاط بعد لعب 4 مباريات، ويليهما المنتخب الكينى في المركز الثالث برصيد 3 نقاط بعد لعب 4 مبارايات، ويأتى منتخب توجو في المركز الرابع برصيد نقطة وحيدة بعد خوضه 3 مبارايات.

تعادل الفراعنة في مباريتين وفاز في الثالثة حتى الآن في تصفيات المجموعة السابعة؛ فتعادل مع كينا بهدف لكل منهما، كما تعادل مع جزل القمر بلا أهداف، بينما فاز على فريق توجو بهدف في المباراة التى أقيمت في استاد القاهرة.

حسام البدرى فى ورطة وتفكير عميق للخروج من عنق الزجاجة وضرورة الفوز على توجو فى ملعبه، وليس أمام الجهاز الفنى أى حجة للعروض الهزيلة، وديا ورسميا، فى مواجهة منتخبات ضعيفة، وفى مباراة توجو أصبح البدرى بين نارين، الهجوم والضغط بقوة من أجل تحقيق الفوز بنتيجة كبيرة تعيد الفراعنة لصدارة المجموعة وهو ما يحمل مخاطرة مجهولة بعد ظهور منتخب توجو في مواجهة السبت الماضى بشكل متماسك خارج ملعبه، والخيار الثانى هى اللعب بخطة متوازنة والتركيز على الهجمات المرتدة، وهذا سيناريو غير آمن خاصة أن التعادل لا يرضى الجماهير المصرية، بل أن الخسارة تعنى دخول المنتخب حسبمة برما وفتح نيران جهنم على الجهاز الفنى واللاعبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى