الأخبار

20 مسؤولا يناقشون المحاور المقترحة لمؤتمر ‘مصر تستطيع بالصناعة‘

 

عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعًا مع ممثلي عدد من الوزارات وممثلي الجهات المعنية بالصناعة والاستثمار، بمشاركة رجال صناعة من المصريين بالخارج؛ لمناقشة المحاور الخاصة بالنسخة السادسة من سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع” تحت عنوان “مصر تستطيع بالصناعة” في اطار جهود الدولة وتكليف السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بربط الخبراء والعقول المهاجرة بالاحتياج الفعلي وذلك للاستفادة من خبراتهم ومقترحاتهم، والعمل على تدعيم الروابط بينهم وبين وطنهم الأم، وإشراكهم في الجهود التي تقوم بها الدولة لبناء المستقبل، وبالتوازي مع اهتمام الدولة بتحفيز الاستثمار الصناعي وتحقيق التنمية المستدامة بجميع مجالاتها، وكذا إعداد الخطط المستقبلية وفقاً لرؤية مصر 2030 من خلال الاستفادة من التجارب الدولية الناجحة، مع التركيز على تجارب المصريين الذين حققوا نجاحات في الخارج، ودعوتهم لدعم الصناعة في مصر.

وتناول الاجتماع عرضًا لعدد من الأفكار والمقترحات الخاصة بالمحاور والموضوعات التي سيتم مناقشتها خلال الجلسات الخاصة بمؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة”، حتى يتم تغطية أهم القطاعات الخاصة بالصناعة ومدى امكانية الاستفادة من الخبراء ورجال الصناعة من المصريين بالخارج المشاركين بالمؤتمر.

في بداية اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالسادة الحضور ممثلي مختلف الجهات المشاركة في المؤتمر، مشيرة إلى أن مشاركة مؤسسات الدولة المختلفة في مؤتمر مصر تستطيع بالصناعة يحقق الربط والتكامل بين الجهود ، لافتة إلى أن اجتماع اليوم يسلط الضوء علي الاحتياجات المختلفة للجهات والمؤسسات، والاستفادة من خبرائنا بالخارج في مختلف المجالات.

وأضافت أن مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” يقدم نماذج وخبرات وتجارب للمصريين بالخارج مختلفة يمكن الاستفادة منها في الداخل، لدعم جهود الدولة في توطين الصناعة وتقليل الاستيراد عبر تقليل الفجوة بين الانتاج والاستهلاك من السلع المختلفة.

وأكدت وزيرة الهجرة حرصها على التواصل مع المصريين بالخارج ومعرفة آرائهم ومقترحاتهم والتواصل مع الجهات المختلفة لمعرفة التخصصات الفنية والمحاور المقترحة للمؤتمر، بما يخدم تلك الاحتياجات.

وأوضح حاتم العشري، مستشار وزير التجارة والصناعة، أنه بجانب جلب الاستثمارات للقطاع الصناعي علينا الاهتمام بنقل التكنولوجيا والمعرفة، بجانب دعم تطوير الصناعات المختلفة والتعريف بما تقدمه الدولة من فرص وتسهيلات، وأنه علينا التنسيق مع مختلف الجهات لفك أي تشابكات موجودة، مضيفا أننا قطعنا شوطا كبيرا وعلينا الترويج لما لدينا من فرص.

ومن جانبه قال محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات، إن المصريين بالخارج بحاجة إلى التعريف أكثر بالفرص المتاحة وكيفية الاستثمار الصناعي في مصر، بجانب التعريف بالقوانين والاتفاقيات المختلفة، والثقل الأفريقي لمصر، بجانب فرص التصدير لأوروبا، ما يجعلها مركز قوة صناعية واستثمارية كبيرة، كذلك التعريف بما فعلته مصر خلال أزمة كورونا وضمان البنك المركزي للودائع.

وتابع السويدي أن اتحاد الصناعات بصدد إطلاق منصة للتواصل مع المستثمرين بالخارج والترويج للفرص الاستثمارية الصناعيةوالتعريف بها، برعاية وزارة الهجرة، وأنه سيكون مخصصا للرد من قِبل اتحاد الصناعات على استفسارات المصريين بالخارج مع مختلف الجهات وتعريفهم بما يحدث من تطور في شتى المجالات، والتواصل مع وزارة الهجرة والوزارات والمؤسسات المعنية لتذليل أي عقبات، بجانب الاستفادة من قصص النجاح للمستثمرين بالتواصل مع المؤسسات المصرية ذات السبق في هذا الصدد.

وأكدّ السويدي، أن السوق المصري سوق ضخم يستوعب الكثير من الاستثمارات ويوفر فرصًا هائلة للبيع، لوجود قوى شرائية كبيرة، وكذلك اقتصاد وسوق قوي.

من جهته الدكتور علاء عز، أمين عام الاتحاد العام للغرف التجارية، أنه علينا الترويج للصناعات المختلفة التي تتميز بها مصر، وتوفير الفرص للصناعات التي يسعى المستثمرون للاستثمار فيها، مشيرًا إلى أن قطاع الأعمال يقوم بدور جيد، وأنه يمكننا البدء في الترويج للفرص الاستثمارية، وتشجيع القطاعات الداعمة للصناعة من تعليم فني والقوانين المختلفة وتهيئة سوق العمل لتشجيع المستثمرين على الاستثمار في مصر.

وأكد عز أن الترويج للاستثمار والسوق المصري من جانب المستثمرين الذين نجحوا في السوق المصري أبلغ دليل على أن السوق المصري قادر على استيعاب المزيد من الا…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى