الأخبار

خلال ساعات موعدنا مع الزخات الشهابية والتى تمتاز بدرجة عالية من السطوع

كون هواة الفلك والمعلقة أبصارهم والمهوسون بااظواهر الفلكية ، على موعد خلال الساعات المقبلة ، مع واحد من أهم الزخات الشهابية والتى تمتاز بدرجة عالية من السطوع

وخلال الساعات المقبلة ، تشهد سماء مصر و المنطقة العربية خلال الساعات قبل شروق الشمس يوم غدا  الخميس 12 نوفمبر 2020 ذروة تساقط زخة شهب الثوريات الشمالية.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة ، فى تقرير لها ، أن شهب الثور من الزخات الصغيرة تنتج حوالي 5 الى 10 شهب بالساعة عند ذروتها ، وهناك نوعين منفصلين منها شهب “الثوريات الجنوبية” و “الثوريات الشمالية” وسويا تنشط من أواخر أكتوبر إلى أوائل ديسمبر، والمميز بشأنها انها غنية بإنتاج كرات نارية عبارة عن شهب اكبر من الشهب المعتادة واكثر سطوعاً .

وتنشط زخات الشهب سنوياً مع عبور الكرة الارضية خلال البقايا المتناثرة على طول مدارات المذنبات والكويكبات، حيث تضرب قطع بحجم حبة الحصى اعلى الغلاف الجوي وتحترق على ارتفاع حوالي 70 الى 100 كيلومتر وتظهر لنا في صورة شهب.

وبتحديد سرعة واتجاه تلك الاجسام النيزكية عند اختراقها للأرض يمكن تحديد مسارها عبر النظام الشمسي ومعرفة الجسم المسؤول عن انتاجها، وفي حالة شهب الثوريات الشمالية فإن مصدرها الكويكب 2004 TG10.

ولمحاولة رؤية شهب الثوريات الشمالية يجب ان يكون الرصد من موقع مظلم بعيداً عن اضواء المدن ما بعد منتصف ليل الأربعاء حيث ستكون نقطة انطلاقها امام مجموعة نجوم الثور باتجاه الافق الجنوبي الشرقي ولكن يمكن ان تظهر الشهب من أي مكان في قبة السماء .

وفى نفس السياق ، كشف الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، أننا سنكون على موعد اليوم و غدا الخميس ، مع زخة شهب الثوريات الشمالية.

وأشار رئيس قسم الفلك السابق وأستاذ الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية، فى تصريحات له، إلى أن شهب السوريات هى زخة شهابية صغيرة يبلغ متوسط عدد الشهب فيها حوالي 7 شهب في الساعة ، ومع ذلك تشتهر هذه الزخة بان منها شهب عالية السطوع .

وأوضح: تحدث زخة شهب الثوريات الشمالية من حبيبات الغبار التي يخلفها الكويكب تي جي 10-2004 ، وتستمر هذه الزخة من 20 أكتوبر إلى 10 ديسمبر وتبلغ ذروتها هذا العام في ليلة 11 الى فجر اليوم التالي 12 نوفمبر.

وأشار تادرس إلى أنه لن يمثل هلال القمر الرقيق فجرا مشكلة كبيرة هذا العام فستبدو السماء مظلمة لتتيح فرصة لهواة الفلك لمتابعة هذا الحدث ، موضحا أن  أفضل مشاهدة ستكون بعد منتصف الليل مباشرة من مكان مظلم بعيدا تماما عن أضواء المدينة حيث تظهر الشهب كما لو كانت آتية من كوكبة الثور ، ولكن يمكن أن تظهر الشهب في أي مكان أخر في السماء .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى