أهم الأخبار

غرامة مادية لم لا يرتدى ‘‘ الكمامة ‘‘

كد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أن فيروس كورونا مرض معد ومنتشر في كل العالم وخلق أزمة عالمية، قائلاً: “الفيروس ما زال موجود، وإذا كانت مصر حققت نتائج طيبة في الفترة الماضية، لكن في كل الأحوال ما زال لدينا إصابات بالفيروس وهناك تزايد في حالات الإصابة، وهناك حالات تحتاج العلاج وحالات تحتاج الدخول للمستشفى”.

وأضاف مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية خلال لقائه بتليفزيون  المصرى أي فعاليات أو تجمعات او احتفالات لا تلتزم بمعايير الوقائية يجب مقاطعتها، لأن نشر أي فعالية تتضمن حشد يجعل الناس يقولون طالما التليفزيون نشر هذا فكدة الوضع أصبح مستقر في فيروس كورونا وهذا خطأ كبير”، لافتاً إلى أن الحكومة أعلنت أي شخص لن يلتزم بارتداء الكمامة في الأماكن العامة أو الحكومية أو وسائل النقل العامة سيدفع الغرامة، مشدداً على أن الالتزام بالإجراءات الوقائية، والوقاية تغنى عن العلاج وتغنى عن البقاء في المنزل وتغنى عن حدوث مشكلات صحية.

وقال عوض تاج الدين: “الحل الذى نملكه في الوقت الحالي بتقليل انتشار المرض هو اتباع الوسائل الوقائية والحرص على التباعد الاجتماعى واستخدام الكمامات، يجب علينا جميع الالتزام بالإجراءات الوقائية لأن عدم الالتزام يعنى زيادة حالات الإصابات وحدوث مشكلات، الإجراءات الاحترازية هي الوسيلة الوحيدة المضمونة للحد من انتشار المرض”.

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أن الدولة تعاملت مع أزمة فيروس كورونا خال الفترة الماضية بـ”احترافية”، قائلاً:” ربنا كرمنا الفترة اللى فاتت، ونجحنا في تقليل أعداد الإصابات، وتعاملنا بطريقة احترافية في الأزمة ويجب أن نستمر في هذا حتى لا يحدث تزايد كبير في الأعداد الإصابات”.

وأضاف عوض تاج الدين خلال لقائه بتليفزيون اليوم السابع رداً على سؤال “هناك اطمئنان لدى بعض الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس بأنهم لن يصابوا مرة أخري”، قائلاً:” لا يوجد ما يؤكد هذا، فيروس الأنفلونزا موسمى وممكن أن يصاب الشخص به أكثر من مرة خلال العام، هناك أجسام مناعية تتكون لدى المصابين وتختلف من مصاب لآخر لكن الحسم بأنها قادرة على حماية الشخص من المرض، وهذا يعنى أنه يجب الالتزام بأساليب الوقاية والإجراءات الاحترازية”.

وشدد مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، على أن الدولة جاهزة وتسير بكل السيناريوهات للتعامل مع أي زيادة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، مضيفاً:” الحكومة تدرس وضع الفيروس بكل عناية شديدة جدا وتعلن إجراءات كل فترة زمنية”، متوقعاً أن يظهر أول اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ نهاية العام الجارى أو مطلع العام الجديد بحسب إعلان شركات الأدوية العالمية”

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، أنه لا يوجد دولة في العالم تستطيع توفير اللقاحات لكل المواطنين، قائلاً:” سيصل مصر نص مليون لقاح للأنفلونزا هذا العام، الأولوية لكبار السن، لقاح فيروس كورونا سيخرج للنور بعد انتهاء التجارب السريرية على عدد كافى من المرضى، ليتم التأكد من فعالية اللقاح وأثاره، ثم سيبدأ إنتاج اللقاح في شركات الأدوية”.

وأضاف عوض تاج الدين   من المتوقع أن تصدر الشركات أول اللقاحات أول العام المقبل ويتوفر للمواطنين منتصف العام القادم”، مؤكداً أنه لا يمكن الجزم بموعد نهائي لانتهاء أزمة فيروس كورونا خاصة أن الأمر يتوقف على موقف المواطنين من الإجراءات الاحترازية ومدى توافر اللقاح للقضاء على الفيروس حتى نضع سيناريو انتهاء فيروس كورونا، متوقعاً أن يظهر أول اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″ نهاية العام الجارى أو مطلع العام الجديد بحسب إعلان شركات الأدوية العالمية”

وتابع مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية:” ليس من الضرورة أن ينتهى المرض، من الممكن أن يتحول فيروس كورونا لفيروس موسمى يصيب الجهاز التنفسى يكون أخف كثيراً من الوضع الحالي”، مضيفاً:” أنصح المواطنين الوقاية ثم الوقاية ثم الوقاية باتباع كل الوسائل الموصى به من الخبراء التباعد الاجتماعى، استخدام الكمامات، وسائل النظافة، بلاش تجمعات، بلاش اختلاط وإذا حدث يكون بالوسائل الاحترازية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى