أهم الأخبار

الأنتخابات الأمريكية 2020 .. فوضى لأول مرة فى تاريخ أمريكا

حالة من الغموض تسيطر على الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 ، بعد تأخر إعلان اسم الفائز في ظل استمرار تقدم المرشح الديمقراطي جو بايدن، واتهامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الطامح في الفوز بولاية رئاسية ثانية بوجود تزوير وخروقات من جانب الحزب الديمقراطي، فيما يتعلق بتصويت البريد.
وبعد يومين من انتهاء التصويت في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي سجلت المشاركة الأعلى خلال قرن مضي، يواصل بايدن تقدمه بحصوله على 264 من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي، مقابل 214 لصالح ترامب، إلا أن عمليات فرز الأصوات لا تزال مستمرة في ولايات ألاسكا وجورجيا وكارولينا الشمالية ونيفادا وبنسلفانيا، وسط غموض حول الموعد النهائي لإعلان النتائج.
وفقًا للبيانات التي تم تقديمها يوم الخميس في إيداعات المحكمة الفيدرالية، قامت دائرة البريد الأمريكية بفرز 305184 ألف بطاقة اقتراع يوم الأربعاء، عند تحليل البيانات، وتمت معالجة 3.8% من بطاقات الاقتراع ـ أو 11676 بطاقة اقتراع ـ في الولايات التي لم تُقبل فيها بطاقات الاقتراع إذا وصلت بعد يوم الانتخابات.
كانت الغالبية العظمى من بطاقات الاقتراع التي تمت معالجتها يوم الأربعاء في ولاية كاليفورنيا. يتم احتساب أوراق الاقتراع ، إذا تم ختمها بالبريد بشكل صحيح ، وإذا وصلت قبل حلول 20 نوفمبر.
ولا تشمل هذه الأرقام إعادة بطاقات الاقتراع من خلال ما تسميه دائرة البريد “التحول المحلي” فهذه هي العملية التي تقول أن بعض مكاتب البريد قد نفذتها ، حيث يتم تسليم بطاقات الاقتراع مباشرة إلى مجالس الانتخابات المحلية ويتم ختمها بالبريد ، ولكن لا تمر عبر معالجة البريد العادية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى