أهم الأخبار

إعترافات تفصيلية لمرتكبي جريمة قتل شاب بالشرقية..صورة

نورهان ربيع

تمكن رجال البحث الجنائي وقطاع الأمن العام بمحافظة الشرقية من كشف ملابسات ما تبلغ به مركز شرطة بلبيس بمديرية أمن الشرقية، بالعثور على جثة “عامل،  35 سنة، مُقيم بقرية ميت حمل ملقاة بأحد المجاري المائية بدائرة المركز موثوق اليدين والقدمين من الخلف، مما يؤكد أنه تم قتله واستدراجه إلى هذا المكان  للتخلص منه، خاصة وأن شقيقه أقر  بخروجه من المنزل بتاريخ 10 أكتوبر الجارى وعدم عودته.

 

حيث توصلت تحريات فريق البحث إلى أن وراء إرتكاب الواقعة (6أشخاص – لإثنين منهم معلومات جنائية) جميعهم مُقيمون بدائرة المركز)، و عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وضبطهم وبحوزة ثلاثة منهم (قطعتي سلاح أبيض “مطواة” – دراجة نارية).

 

وبدأت التحقيقات مع المتهمين، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكابهم الواقعة، واعترف أحدهم  بقيامه بالإشتراك مع “عامل، مُقيم بمحافظة القاهرة” بالنصب على بعض أهالى قريته، ومن بينهم المجنى عليه والتحصل منهم على مبالغ مالية، بزعم قيامهما بالتنقيب عن الآثار وإستخراجهما لقطع أثرية وإيهامهم بإعادتها بأرباح طائلة .

 

وطالب المجنى عليه المتهم بإعادة تلك المبالغ وهدده بفضح أمره بين أهالى القرية ، مما جعله يعقد العزم على التخلص منه، بالإتفاق مع باقى المتهمين، وبمواجهة باقى المتهمين بما جاء بإعترافه أيدوها، كما تم ضبط العامل المقيم بالقاهرة والذى أقر بما جاء بالإعترافات، و تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم جميعا.

 

يذكر أن نيابة بلبيس كانت قد قررت أمس تجديد حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى