ثقافة وفنون

السعودية سلوناس داغستانى .. فنون تشكيلية برائحة الوطن

حجاج سلامة

سلوناس داغستانى، فنانة تشكيلية سعودية تستلهم أعمالها الفنية من الوطن الذى يسكنها وتسكنه.
فى أعمالها تشم رائحة الوطن، العمارة والتراث والتاريخ وملامح الناس، عشرات الأعمال الفنية التى ابدعتها لتعبر بها عن حبها لوطنها المملكة العربية السعودية، وعشقها لترابه وكل ومعالمه وملامحه.

” سلوناس ” ترى أن الحركة التشكيلية السعودية، استفادت كثيراً من رؤية 2030 التي وضعها ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بدعم من سمو خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، والتي شملت بين خططها تحقيق نهضة ثقافية وفنية تليق بالمملكة ومكانتها وتاريخها، وتعظيم دور الفنون التشكيلية في نشر الوعي وغرس حب الوطن في قلوب أبنائه، وأيضا تعظيم دور الثقافة والفنون في ترسيخ القيم الإسلامية والإنسانية والوطنية، ونشر الثقافات وبناء جسور من العلاقات الثقافية بين مثقفي وفناني المملكة و شتى الثقافات الأخرى بما يتماشى مع قيم المجتمع السعودي.
 
وأشارت ” داغستانى ” إلى أن التفاف الشعب حول ملكه وحكومته وجيشه، بجانب اهتمام قيادة المملكة بتقديم الدعم لكل فناني السعودية، وإتاحة الفرصة لهم للمساهمة في بناء الوطن والنهوض بكل مكوناته، أسهم بالفعل في تطور المشهد التشكيلي بالمملكة خلال السنوات الخمس الماضية، وهو تطور ونمو لافت، أضف إلى ذلك انتعاش حركة إقامة المعارض والمهرجانات الفنية في كل إنحاء المملكة، بجانب دعم وزير الثقافة ، سمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، لكل ما من شأنه أن ينهض بالمشهد التشكيلي في البلاد باعتبار أن تلك الفنون هى أحد جسور التواصل بين الثقافات .
وتشير الفنانة سلوناس داغستانى، إلى أن الوطن لا يغيب عن أعمالها الفنية، وهو حاضر بقوة في تلك الأعمال بكل رموزه وتاريخه وتراثه ومعالمه.

وأضافت بأنها تنظر إلى الفن بمفهومه الشامل، يضم إنتاج الفنان الإبداعي، وتعبيره عن ذاته ومشاعره وانتمائه لوطنه، وباعتباره لون من ألوان الثقافة الإنسانية، بجانب أهمية الفن الكبيرة في المجتمع، وهى أمور تدعوا جميعها إلى العمل الجماعي من أجل الارتقاء بالفن العربي للعالمية.

وخلال احتفالات المملكة العربية السعودية، باليوم الوطنى الـتسعين، شاركت الفنانة سلوناس داغستانى، بلوحاتها وأعمالها الفنية، فى العديد من المعارض والملتقيات الفنية، التى اقيمت احتفاءا بتلك المناسبة الغالية على قلب كل سعودى وكل عربى.

حيث شارطت بمعرض ” ياوطنى ” الذى نظمه جاليرى تناغم أرت، بمنتجع مكارم النخيل فى مدينة جدة، ومعرض ” الوطن ” بجاليرى تناغم الفن فى مركز أدهم للفنون بجدة، ومعرض واحتفالية جاليرى فنون المها مع معلمى وملعمات التربية الفنية فى جدة، والمعرض السنوى للاحتفال باليوم الوطني فى جاليري حيدر ارت، بمركز ادهم للفنون، ومعرض عزف الإبداع مع الفنانة ليلى المداح، بمركز أدهم للفنون ايضا، ومعرض ” نهضة وطن ” بمركز حى النهضة النموذجى فى جدة، كما شاركت فى احتفال متحف عبدالرؤوف خليل باليوم الوطنى الـ 90 للمملكة.

يذكر أن الفنانة التشكيلية السعودية، سلوناس عثمان داغستاني ، كانت قد درست الفنون الإسلامية التربوية بجامعة الملك عبد العزيز، وعملت معلمة للفنون، وهى عضو بجمعية الثقافة والفنون، وجمعية الأيدي الحرفية، وقد شاركت خلال مسيرتها الفنية في سبعة عشر معرضا فنيا داخل المملكة، بجانب المشاركات الدولية، التي من بينها مشاركتها بمعرض منارة العرب للثقافة والفنون بالأردن عام 2018 ، ومعرض بصمات الشرق الارسط بالقاهرة 2018 ، ومعرض رؤى عربية بالقاهرة 2019 .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى