صحة و جمال

محمد عوض تاج الدين أصابات كورونا فى مصر مازالت قليلة

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية والوقائية، إن تعرض مصر لموجة ثانية من فيروس كورونا وارد، مشيرًا إلى أن هذا هو الشكل العام لانتشار المرض في العالم كله.

وأضاف تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، عبر شاشة “on”، أن إصابات كورونا في مصر مازالت قليلة، بالرغم من أنها تزيد في الفترة الأخيرة، لكن بشكل قليل: “الأمور مستقرة والمرض موجود، ونتمنى ألا تحدث الموجة الثانية، ويجب أن نكون مستعدين لكل الاحتمالات”.

وتابعت: “نتمنى أن نستمر جميعًا في الترقب، واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية، وأكثر ما يحمي من المرض، هو الاحتياطات الاحترازية، مثل استخدام الكمامة والالتزام بالنظافة الشخصية والنظافة العامة، وعدم وجود تجمعات بشرية”.

وحول إمكان فرض غرامة على مصابي كورونا الذين لا يهتمون بوسائل الوقاية ويخالطون الناس، قال: “هذه مخالفة شديدة، وكان هناك قانون قديم ينص على أن من يعرض حياة الناس للخطر، أو من يكون مصابًا بمرض معدي، وهو يعلم بذلك، ولم يتخذ الإجراءات الاحترازية، قد يدفع غرامة مالية، وأقول إن هذا الأمر يحتاج إلى ضمير شديد، حتى لا يصيب المريض الآخرين بالفيروس”.

وحول بروتوكولات العلاج، قال مستشار الرئيس، إنها تخضع للجان علمية، وتتابع الإجراءات المثالية الواجب اتخاذها في كل مراحل المرض سواء أكانت متوسطة أو شديدة أو شديدة جدًا: “هذه البروتوكولات تتوافق مع الخبرة التراكمية التي اكتسبتها مصر”.

وحول لقاح كورونا، قال تاج الدين: “لسه قدامه شوية، عدة شهور، حتى نصل إلى ضمان التجارب الإكلينيكية التي تؤكد إيجابية وسلامة هذه اللقاحات، ويعتمد على التجارب الإكلينيكية والسريرية، التي تضمن تأثيرًا إيجابيًا للتطعيم واللقاح، وتضمن عدم وجود آثار جانبية، وتضمن هل ما إذا كان سيحتاج المريض إلى جرعة أو جرعتين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى