سياحة وفسح

زاهى حواس .. أستخراجنا 30% فقط من أثار مصر

قال الدكتور زاهي حواس، عالم آثار مصري، ووزير دولة سابق لشؤون الآثار، إن  الاعتداء على بعض القطع الأثرية المصرية في  برلين يجعلنا نقول للألمان “رأس نفرتيتي ليست أمينة عندكم ويجب إرجاعها، وذلك خلال مداخلة هاتفية في برنامج “حضرة المواطن”، الذي يُعرض على شاشة “الحدث اليوم”، مع الإعلامي سيد علي.

وأضاف “حواس”، أن عالم الآثار لودفيج بورشارت، هو الذي أخرج الرأس بشكل غير قانوني من مصر عام 1913، بعد أن خبأها في بيته 10 سنوات وتم عرضها في متاحف أوروبية ودولية واستقرت في متحف برلين، موضحًا أن المصريين اكتشفوا حاليا 30% فقط من الآثار ويتبقى 70% من الآثار غير مكتشفة خاصة أن مصر الحديثة تم بناؤها فوق مصر القديمة.

وأشار عالم الأثار، إلى أنه في محافظة الإسكندرية ومنطقة عين شمس ومحافظة أسوان وأخميم آثار كثيرة  وفي المطرية تم إيجاد آثار كبيرة تحت فيلتين، كما أن الصحراء في مصر كانت شاهدة على البعثات التي قام بها الفراعنة ولم نكتشفها مؤكدا أن الأجيال القادمة سيكون لديها تراث عظيم تحافظ عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى