الأخبار

تكريم 200 من المسنين فى يوم العالمى الثلاثين لكبار السن

بناءً على تعليمات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، ان تتبنى الجمعية المصرية لرعاية المسنين الاحتفال باليوم العالمي الثلاثين لكبار السن. وذلك في مدينة الجلالة العالميه بناءً على المبادره التى تقدم بها صاحب فكره الاحتفال الدكتور/ احمد صلاح عبدالحكيم والذى يعمل بهذا المجال منذ اكثر من
ربع قرن فى الولايات المتحده الامريكيه.
اقيم حفل تكريم ل ٢٠٠ من المسنين الذين قدموا حياتهم وخدماتهم الجليله من اجل مصر وبقائها ونهضتها وايضا ممن قاموا باعمال متميزه للعنايه بكبار السن المصريين.
وحضر الاحتفالية عديد من رجال العلم والاعمال .

والقى الدكتور / احمد صلاح عبدالحكيم محاضره عن خطوره عدم الاهتمام بالمسنين ومدى تأثيره على حياة المسنين وعلى اقتصاد الدول. وتضمنت المحاضره ايضاح مخاوف العالم اجمع من يتحول مرض الازهايمر الى وباء عالمى فى عام ٢٠٥٠ مما دعى انجلترا الى ان تدعوا الدول الثمانيه العظمى الى اجتماع عاجل فى ديسمبر ٢٠١٣ لبحث ووضع استرتيجيات لحل هذه التحديات. كما دعت الدول الثمانيه العظمى الى ان يتحد العالم كله لمواجهة هذه المشكله والتى قد تتحول الى كارثه ان لم نستطيع السيطره عليها.
واشار الى ان بعض كبارالسن اضطروا فى بعض الدول العظمى الى هجرة بلادهم لعدم استطاعتهم المعيشة بها نظرا لارتفاع التكلفه مقابل قلة دخلهم.
وان الزياده المضطرده فى اعداد كبار السن حول العالم وخاصة المصابين بمرض الالزهايمر وخاصة فى الدول الناميه لابد من مجابهته الان على الرغم من صعوبه ذلك ولكن سيصبح مستحيلا ان لم نبدأ التحرك الان.
وذكر ان الدوله المصريه تحت رئاسه فخامه الرئيس عبدالفتاح السيسى تولى اهتماما كبيرا بجميع قطاعات الشعب فرأينا انصاف النرأه المصريه فى الدستور والقانون والتمثيل النيابى وكذلك الامر لاصحاب القدرات الخاصه . وايضاً الاهتام بالشباب وهم حاضر ومستقبل مصر. كما شاهدنا اهتمام فخامه الرئيس بكبار السن واحترامهم.
ونأمل ان بتقود مصر دول العالم فى ابحاث وخدمات كبار السن وخاصة مرضى الازهايمر وفقدان الذاكره
وان يكون العام القادم هو عام المسن المصرى وان يقام الاحتفال العام القادم لفتره لاتقل عن ثلاث ايام كمهرجان سياحى دولى للمسنين حول العالم على ارض مدينه الجلاله ونأمل ان يكون تحت رعايه سياده الرئيس عبدالفتاح السيسى.
نحن نريد ان نقوم بدورنا الوطنى للمساهمه فى حهودغالدوله بالنهوض فى هذا المجال والتى تتخذ مصر فيه خطوات مهمه كبدأ تقديم خدمة الهوم كير تابعه للتأمين الصحى لتيسير تقديم الخدمات الطبيه للمسنين فى منازلهم للتخفيف عنهم وخاصة فى توقيت ازمه الكورونا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى