الأخبار

‘‘ وزارة الرى ‘‘توجه تحذيرا ل13 محافظة بشأن الاستعداد للفيضانات

قال \ المهندس محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن هذا التوقيت من كل عام، يأتي موسم الفيضان، حيث تأتي المياه من أعالي النيل، ويتم حجزها خلف السد العالي، لإعادة استخدامها بما يتناسب مع احتياجات المصريين، لكن هذا العام الفيضان أعلى من المتوسط، ومُبشر وسنعرف حجمه ونوعه في نهاية شهر أكتوبر.

وأضاف “السباعي”، خلال مداخلة هاتفية في برنامج  “حضرة المواطن” المذاع على فضائية “الحدث اليوم”، مع الإعلامي سيد علي، أنه يتم حجز المياه خلف السد العالي لتحسينها بعد وجود نسبة أمونيا كبيرة فيها، مشيرا إلى أن التحذير الصادر أخيرا بشأن تعرض مدن لفيضان، يشمل مناطق من النيل، تم التعدي عليها سواء بالردم أو البناء، وتم توجيه تحذير إلى 13 محافظة يمر بها النيل، وتسمى هذه المناطق “طرح النهر”.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، أنه يتم التنسيق مع أجهزة المحليات والأجهزة الأمنية للتعامل مع الفيضان الذي سيحدث الفترة المقبل بعد ارتفاع منسوب المياه، مؤكدا في الوقت ذاته، أن الوزارة مستمرة في حملة “إنقاذ نهر النيل”، وأزالت أكثر من 56 ألف حالة تعدي على النهر دون النظر إلى أي وجود شخصيات عامة متعدية على النيل.

وأوضح أنه تم إزالة تعدي ردم 3000 متر في المتر وجرى تحويل الشخص إلى النيابة العسكرية ولن تتهاون مصر في أي تعدي على النيل، كما أن السد العالي قوي ويتحمل الفيضان، وأن الوزارة تتابع وترصد حركة المياه، وسرعتها لرصد أي ارتفاع في منسوب أو زيادة في نهر النيل، مؤكدا أن السد العالي يحمينا من المياه الزائدة، ومن الجفاف ونعمل على استغلال المياه سواء من خلال السد أو الأمطار الداخلية، من خلال شحن الخزانات الجوفية، وملء البحيرات في سيناء والبحر الأحمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى