ثقافة وفنون

الزوجة فى عصور مصر القديمة ‘‘ مريت .. بمعنى الحبيبة

بقلم \أحمد مرسى
ابدا اولا بذكر عبارات علي لسان. “أني” أحد الحكماء:
احبب زوجتك كما يليق بها..قدم لها الطعام والملابس..وأسعد قلبها ما حييت..
أطلق المصري قديما ألفاظا مختلفه علي علاقه الزواج من بينها” ارحمت” ( اتخاذ زوجه). كما أطلق علي الزوجه مريت.. بمعني الحبيبه و ” نبتبر” بمعني (سيده المنزل)
* تخيلي يا سيدتي لو انك كنت زوجه لأحد رجال مصر الفرعونيه .كيف لها أن تكون حياتك ؟ …كانت الحياه الزوجيه منضبطه بمعني أن كل شئ كان له قواعد تحكمه وتجعله الافضل’ وان لم تجعله الافضل فإن ذات الضوابط هي التي تجعل من عقاب مخالفته الاكثر ردعا’ ولأن المبدأ لا يتجزأ..نظر المصري للزواج بصفته التزام ابدي مقدس
* احب المصريون القدماء الزواج المبكر لكنهم حددوا مرحله سنيه للزواج يكون فيها الرجل والمراه بالغين قادرين علي الحياه الزوجيه باعبائها..وكان الزواج احاديا لزوجه واحده ‘ حتي الملوك الذي ورد أنهم قد عددوا الزوجات كان يجب أن يتخذ كل منهم زوجه ملكيه واحده وكأنه من سواها كن جواري بالنسبه لها…..يعود أقدم نص يمكن الاطلاع عليه الي عام ٥٩٠ ق.م
* عثر علي عقد زواج مكتوب باللغه الهيراطيقيه في جزيره الفنتين بأسوان .يتضمن بنودا تصل أحيانا الي ٢٠ بندا ‘ تحدد شكل العلاقه بين الزوجين تفصيلا.
* تخيل أن هذا العقد كان يلزم الزوج بأن يتعهد بتقديم مقدارمن القمح كل صباح. مقدار من الزيت شهريا..فضلا عن نفقات سنويه للعنايه بزينتها وجمالها..
* كانت كل الوصايا تامر الزوج بأن يسعد زوجته ..” لا تصدر أوامر كثيره الي زوجتك في منزلها..يا لها من سعاده عندما تضم يدك الي يدها. …تعلم كيف تدرء اسباب الشقاق في بيتك..ولا يوجد مبرر لخلق نزاعات في المنزل…..اشتري العطر لزوجتك..
* طبعا كلام جميل الله اعلم كانوا بينفذوه ام لا ..المهم عايزين نقول إن مصر ياجماعه علمت العالم كل شئ حتي طقوس الزواج وحب الزوجه والحياه الجميله.
لكن للاسف الجينات اختلفت الان .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى