مقالات وآراء

المستشار محمد سعد يكتب : هدم من أجل البناء

بوابة الأمة 

تابعت مع الملايين من أبناء الشعب المصري، لقاء السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأخير و لكي أكون منصفًا ربما تابعه مع الشعب المصري أخوه وأشقاء لنا في الوطن العربي الكبير، وخصوصا أن الزعيم عبد الفتاح السيسى له محبيه خارج الوطن لفت انتباهي مثلكم جميعا لهجة الحزم التي يتحدث بها الرئيس في مسألة قضايا البناء بدون ترخيص.

 

أسمع من بعيد نعيق كائن اخواني لم يأخذ من خطاب الرئيس سوى ماوافق هوى جماعته المتطرفة وطفق ينعق على من حوله من جهلاء انظروا واسمعوا الرئيس اللي هيهدم بيوت الله وهينزل الجيش يبيد المباني، لوكان أمر بيدي لمنحته جائزة نوبل في انحدار الفكر، فياهذا ألم تسمع عن توسعة تمت للحرم المكي هدم على أثرها بيت خديجه بنت خويلد أم المؤمنين وبيوت الصحابه بما فيها دار الارقم أول من عقد اجتماعات سريه لحملة لواء الرساله المحمديه.

ألم يطرق سمعك المعوج توسعة المسجد النبوي الشريف بما حوله من بقاع الشبر فيها يعدل قدسية المسجد، هل توقف فكرك العقيم أمام كلمة هدم ولم تسمع أو تشاهد مجلدات البناء والمشاريع القوميه ألم تسافر إلى القاهره من أي مكان داخل مصر لترى كيف تحولت مشقة السفر إلى رفاهيه.
ستبقى عيون المبغضين للرئيس لاترى الا العيوب إلى أن تفقع او يأكلها الدود لأن القلوب التي تربت على الكراهيه وثقافة القطيع لايمكن أن ترى المزايا، وسيبقى الرئيس السيسي دائمًا غصه في حلوق كارهي الوطن كما سيظل تاجًا فوق رؤوس الشرفاء شاء قطيع الاخوان أم ابوا كلاهما لدينا سواء .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى