أهم الأخبارالأخبار

وزير الأوقاف: لا يجوز بناء المساجد ولا غيرها على أرض مغتصبة

أكد  الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه لا يجوز بناء دور العبادة مطلقا أو غيرها على أرض مغتصبة، كما لا يجوز بناؤها على ملك عام غير مخصص لبنائها، ولا ملك خاص بالمخالفة للقانون.

وأشاد وزير الأوقاف – في بيان اليوم الأحد – بجهود الدولة في تنظيم عملية البناء بصفة عامة وتنظيم بناء دور العبادة بصفة خاصة، كما أشاد بجهود الدولة في عمارة بيوت الله عز وجل وبناء ما تبنيه منها على المستوى الذي يليق بقدسية المسجد وتوفير الجو الروحي للتعبد، على شاكلة ما تم في مسجد (الفتاح العليم) بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومسجد (الصحابة) بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء.

وأشار إلى مسجد (الشهيد الفريق عبدالمنعم رياض)، الذي افتتحه أمس الرئيس عبدالفتاح السيسي، منوها بأن المسجد يعد صرحا وأنموذجا عظيما ورائعا لما يجب أن تكون عليه عمارة بيوت الله.

وقال وزير الأوقاف “ليس هذا فحسب، بل ستجد هذا الرقي المعماري في كل المساجد التي أنشأتها الدولة المصرية في المجتمعات العمرانية الجديدة أو تلك التي أنشأتها بديلا للزوايا أو المساجد التي كانت قد بنيت بالمخالفة في عرض الطريق أو على حرم بعض المصارف أو الترع أو حرم السكة الحديد ونحوها”.

وشدد على أن وزارة الأوقاف لن تسمح بإعادة فتح أي دورة مياه تصرف على النيل أو الترع أو بأي طريق يلوث البيئة أو يؤذي الناس، فطاعة الله (عز وجل) لا تنال بمعصيته في أذى الخلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى