الأخبار

من أجل حل أزمة سد النهضة يطلب أساقفة الكنيسة الأنجليكانية بالصلاة للتوافق بين الدول الثلاثة

دعا الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في مصر وشمال إفريقيا، زملائه رؤساء الأساقفة وأعضاء اتحاد الكنائس الإنجليكانية لتخصيص وقت للصلاة، من أجل حل أزمة سد النهضة بعد تعثر المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا.
وأوضح “حنا ” في رسالته التي كشفت الكنيسة الأسقفية بمصر تفاصيلها اليوم، إن تمسك الجانب الإثيوبي بوجهة نظره في قضية سد النهضة قد يعرض مصر والسودان لخطر الجفاف و الفقر المائي ومن ثم المجاعات إذا ما استمرت إثيوبيا في سياسة ملأ خزان السد بهذه السرعة، مضيفا في رسالته: صلوا للدول الثلاث  والاتحاد الإفريقي لإيجاد حل فالمفاوضات ليست سهلة.
كان الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية قد بعث مع رؤساء أساقفة إفريقيا رسالة جماعية للاتحاد الإفريقي يونيو الماضي عبر فيها عن أمله في التوصل إلى حل لأزمة سد النهضة وقد رد الاتحاد الإفريقي على هذا الخطاب مؤكدًا أن كافة الأطراف قد وافقوا على وساطة الاتحاد من أجل الوصول إلى حل يرضى جميع أطراف النزاع الحالي
كذلك فإن الاتحاد الإفريقي شدد في رده على أهمية استمرار الأفراد والمؤسسات والدول على أداء دورهم فى الحفاظ على سلام واستقرار القارة، وأن الاتحاد يعتمد على دعم مجلس الكنائس الأسقفية الأنجليكانية والمؤسسات الدينية  المماثلة لبناء روح التضامن بين المواطنين خاصة لمواجهه جائحة كوفيد 19 .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى