الأخبار

ومازالت الجزيرة تكذب .. حقيقة إزالة مسجد الصحابة ومحاولات إشعال الفتنة فى مصر

استكمالا لأساليبها المغرضة وحربها ضد مصر، واصلت قناة الجزيرة القطرية محاولات إشعال فتيل الفتنة فى مصر، عن طريق استغلال الحملات التي تقوم بها الدولة لاسترداد حق الشعب من مغتصبى أراضى الدولة، فى الترويج لأن هذه الحملات تنال من بيوت الله.

قناة الجزيرة روجت اليوم لخبر إزالة مسجد الصحابة بكفر الدوار في محافظة البحيرة، لاستكمال بناء محور المحمودية المرورى، ذلك المحور الذى يعد أحد أهم المشروعات القومية لحل الأزمة المرورية التى تعمل الدولة على حلها.

ومزاعم الجزيرة هذه ليست الأولى فقد سبق وزعمت حرب الدولة على المساجد حينما تم إزالة مسجد أبو الإخلاص الزرقانى بمنطقة غيط العنب بالإسكندرية ونقل الضريح لساحة ميدان الأضرحة بأبو العباس بمنطقة بحرى، إلا أن الدولة تسير في اتجاهاها نحو البناء والتنمية غير مبالية بمثل هذه الحرب الوضيعة، وبدأت بالفعل في بناء محور المحمودية الذى تم إنجاز جزء كبير منه حتى الآن.

وأثناء مسيرة التنمية والبناء لمحور المحمودية، أنشأت الدولة بالتواز نحو 14 مسجدًا جديدا تصل مساحة كل مسجد فيها إلى ما يزيد عن 1000 متر تقريبا وتستعد مديرية الأوقاف بالإسكندرية لتوفير استعداداً أكفأ الأئمة والعمال لهذه المساجد الجامعة.

وتضم المساجد قاعات للعزاء والأفراح، كما يوجد بكل منها مصعدين  لكبار السن ودورات مياه حديثة واحدة للرجال وواحدة للسيدات وبها قبة على أحدث طراز ومئذنتان تعانق السماء رفعة وعزة.

الجدير بالذكر أن هذه المساجد تأتى كجزء من مشروع خدمى كبير تقوم به الدولة لتطوير مدينة الإسكندرية وهو مشروع محور المحمودية والذي يعتبر من أكبر المحاور التى تقوم الدولة بإنشائها فى الوقت الراهن ويعتبر المحور رئة وطريق محوريا ويأتى هذا المشروع العظيم فى إطار خطة الدولة لبناء بنية تحتية قوية وتطوير الخدمات والمرافق لبناء دولة حديثة وقوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى