مقالات وآراء

عزت العلايلى بين الإسكندرية وشرم الشيخ

بقلم \ أمير أباظة

تتسم العلاقة بين الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما، التى تنظم مهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط، وبين كل من يعمل بالوسط السينمائى والثقافى بالتعاون الوثيق والاحترام المتبادل وتقديم الدعم اللازم من خبرات وإمكانيات، ومن بين هذه المؤسسات “مؤسسة نون” التى تنظم مهرجان شرم الشيخ السينمائى.

وفي هذا الإطار أعلن أنني فوجئت بمكالمة من الكاتب الصحفي الصديق جمال زايدة رئيس مهرجان شرم الشيخ، بعد نشر خبر عن إهداء الدورة القادمة لمهرجان الإسكندرية السينمائى لدول البحر المتوسط للفنان الكبير عزت العلايلى، تقديراً لدوره الكبير ومسيرته الإبداعية في السينما المصرية والعربية، يخبرني من خلالها أن مهرجان شرم الشيخ كان قرر تكريم الفنان الكبير عزت العلايلى، وأنه تم إعداد كتاب لإصداره في دورة المهرجان، وهو ما تعجبت له متسائلا عن أي دورة يقصد الأستاذ جمال، حيث إنه منذ الإعلان عن تأجيل دورة مهرجان شرم الشيخ هذا العام 2020 بسبب جائحة كورونا لم يتم الإعلان بعدها عن أي موعد جديد لإقامتها.

وأحب أن أؤكد أنني لا أعرف بالتأكيد ولم يخطر على بالي أن مهرجان الإسكندرية يتعدى على اختيارات أحد بتكريمه لأحد كبار الممثلين المصريين، كما أننا لم نعرف أن الدورة الملغاة من مهرجان شرم الشيخ ربما يتم إقامتها في نهاية هذا العام، خصوصا وأن الصديق العزيز جمال زايدة يتحدث معي بشكل دائم، ولم يذكر لي في أية مكالمة أي شيء عن إقامة الدورة هذا العام، وآخر هذه المكالمات كان نهاية الأسبوع الماضي.

وأؤكد أنني طلبت من الصديق جمال زايدة أن نفكر معاً في حل، إلا أنني فوجئت به ينشر بيانا يتهم مهرجان الإسكندرية بإساءة العلاقات مع مهرجانه وأشياء أخرى لا أرغب في التعليق عليها.

أما قصة اختيار الفنان الكبير عزت العلايلى لتكريمه في دوره مهرجان الإسكندرية هذا العام فبدأت عندما اجتمعت هيئة مكتب المهرجان للتداول في اسم الفنان الكبير الذي سيتم إهداء الدورة القادمة له، ووقع الاختيار بالإجماع على الفنان عزت العلايلى، ولم يذكر أى من الحاضرين أن هناك مهرجانا آخر سوف يكرم الفنان الكبير. وعندما تم التواصل مع الفنان الكبير لإخباره بالأمر أبدى ترحيبه بالفكرة ولم يذكر أن هناك مهرجانا آخر قد وعده بالتكريم أو اتفق معه عليه، وتم إعلان الخبر الذى قوبل بارتياح كبير من الجميع، عدا الأصدقاء في مهرجان شرم الشيخ.

وفي النهاية فإن الأمر يخص الفنان الكبير عزت العلايلى الذى يستحق التكريم من كل مهرجانات مصر لا من الإسكندرية أو شرم الشيخ وحدهما، وهو صاحب الحق الوحيد في قبول أو رفض أي تكريم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى