ثقافة وفنون

أوبرا القاهرة ترسم لوحة فنية بالغناء والبالية

 

في عودة موسيقية إلي رحاب الكلاسيكيات العالمية، امتطت فرقة أوبرا القاهرة جواد الزمن لتعود إلي الأعمال الغنائية الشهيرة لكل من فرانك سيناترا ، الفيس بريسلي ، باربرا ستريساند وبراين ادمز، في حفل فني قدمته على مسرح النافورة، تحت اشراف مديرها الفني الدكتورة ايمان مصطفى بمصاحبة عازفة البيانو مايا چيفينيريا ومن اخراج حازم رشدى .

وبدى مسرح النافورة كلوحة فنية مكتملة المعالم، بحناجر نجوم أوبرا القاهرة ولمسات راقصين فرقة باليه أوبرا القاهرة، الذين رسموا بسمة على وجه الجمهور وحالة من السعادة ملئت قلب كل مشاهد، لا سيما مع المشاهد المسرحية التي عرضتها الأوبرا على شاشة فى خلفية المسرح .

وتضمن برنامج الحفل الثري مجموعة متنوعة من الكلاسيكيات والأعمال الغنائية ومنها: شبح الأوبرا، وأنا أحبك جدا، كباريه، ثنائي كل ما اطلبه منك من ميوزيكال شبح الأوبرا، حلم بيلات، أرض الشمس، كل ما أفعله، ذكرى، بطريقتي، نودتردام باريس، البؤساء، حلق بي إلي القمر، الأغنية الاسبانية قبلني كثيرا ومن هو، سيدتي الجميلة، عد إلي سورينتو، سأرحل معك .

وأدى الأغنيات كلا من ايمان مصطفى، منى رفلة ، رضا الوكيل، داليا فاروق، تامر توفيق، برهان الدين فاروق، أمينه خيرت، جاكلين رفيق، رشا طلعت، چورچ جمال، عزت غانم، عماد عادل، وليد كُريم، جولى فيظى، انجي محسن، هشام الجندي، نوريستا الميرغني، اسامة جمال، نسرين رشدي، مصطفى محمد، عمرو مدحت، الهامي أمين، تسرين رشدي، الهامي أمين .

وختمت الدكتورة إيمان مصطفى مدير عام فرقة أوبرا القاهرة، الحفل بتحية وجهتها للجمهور الذي يهتم بالفنون الجادة ويدعمها، وتحية إلي الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية الذي يتابع بكثب كل جديد، ويساعد كل الفرق الفنية التابعة لدار الأوبرا للخروج إلي الجمهور بأفضل صورة تمثل مصر والفن المصري، مؤكدة ان رئيس الأوبرا يدعم فرقة أوبرا القاهرة بكل ما امتلك من امكانيات متاحة يمكن تسخيرها في خدمة اللوحة الفنية المقدمة على المسرح .

يذكر أن فرقة أوبرا القاهرة تكونت رسميا عام 1964 وقدمت العديد من أشهر الأوبرات العالمية، ويضم الريبرتوار الخاص بها أكثر من 32 رواية أوبرالية شهيرة، كما شارك أعضاؤها في عروض ضخمة على أكبر مسارح العالم ونجحت في تكوين قاعد جماهيرية تهتم بالغناء الأوبرالى باعتباره أحد أرقى أشكال الفنون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى