الأخبار

أستاذ هندسة عمرانية المبانى القديمة تعد تحف معمارية

قالت الدكتورة سهير حواس، أستاذ التصميم العمرانى بكلية الهندسة جامعة القاهرة، أن العقارات القديمة بالقاهرة تعد تحف معمارية نادرة يجب الحفاظ عليها والعمل على صيانتها بشكل مستمر ودائم كونها ثروة قومية، مشيرة إلى أن انهيار أى من هذه العقارات يعد خسارة لقطعة فنية فريدة.

وأضافت “سهير حواس”، خلال اتصال هاتفى ببرنامج “التاسعة”، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن انهيار عقار رقم 50 بشارع قصر النيل اليوم يعد فقدان تحفة معمارية فريدة، مشددة على ضرورة وجود مراقبة ومتابعة من لجان متخصصة على هذه العقارات حتى لا يتكرر هذا الأمر، وتابعت: “وناس تشتغل بقلبها”.

ونوهت “سهير حواس”، إلى أن هذه البنايات القديمة لا يمكن لها أن تسقط إلا إذا كان هناك شواهد على ذلك، موضحة أن المبانى القديمة لا تنهار إلا لأسباب واضحة، وتابعت:” لأن هناك حوائط سميكة جدًا بها يتراوح سمكها من 60 إلى 80 سنتيمتر تحمل الأسقف وعليه يسبق الانهيار شروخ وغيره أو أن هناك عاملا مفاجئا”.

وأكدت “سهير حواس”، أن عائد العقارات القديمة زهيد ولا يغطى ثمن صيانتها، مشددة على ضرورة الالتفات إلى ذلك، والعمل على الحفاظ على هذه المبانى الثمينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى