الأخبار

التعليم العالى وضعنا خطة حول أحتياج سوق العمل

قال الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، إن الوزارة عملت منذ عام 2015 على وضع ضوابط على احتياجات سوق العمل في مصر لخريجي الكليات من القطاع الصحي أو غيره من القطاعات الهامة لمدة 5 سنوات، حيث أن من يحدد الحد الأدني للقبول بأي كلية هي رغبة الطلاب وأولياء أمورهم بالتقدم لكلية بعينها، والتحدي الأكبر هو سوق العمل.

وأضاف “عبدالغفار”، خلال مداخلة له عبر تطبيق “زووم” ببرنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا”، والذي تقدمه الإعلاميات سهير جودة ومفيده شيحة ومنى عبدالغني، والمذاع على فضائية “CBC”، أن الوزارة تعلم جيدا بالسعة الاستيعابية لكافة الجامعات، والتي يجري افتتاح جامعات جديدة بتخصصات متطورة على إثرها، حتى تطور التعليم المصري من مركزة المتأخر لرقم 42 على مستوى أفضل 80 دولة على مستوى العالم بمقياس جودة التعليم للعام الجاري، موضحا أنه سيجري زيادة عدد الطلاب بتخصصات معينة في بعض المجالات، كما سيجري تقليل أعداد آخرين في تخصصات أخرى وفق الدراسة التي أجرتها الوزارة من قبل.

وأكد أن كليات القطاع الصحي ستشهد تقليل قبول الصيدلة وغير القطاع الصحي من الكليات النظرية والأدبية، والتي تخدم الثورة الصناعية الرابعة والتطور التكنولوجي والعمل على نظام الرقمنة، مشيرا إلى أن التنسيق سيجري عبر مواقع الانترنت، فيما سيجري تخصيص مكاتب التنسيق للطلاب الذين لا يملكون حواسيب، وحاليا بات التقديم للجامعات الحكومية والخاصة عبر الانترنت، وجرى زيادة عدد كليات الطب لـ3 كليات حكومية و3 بالكليات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى