الأخبار

لم أأتى من القصور أنما من الشعب

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، غضبه من الانفجار الهائل الذي أصاب مرفأ بيروت ولكن الهدف في النهاية اظهار الحقيقة أمام الرأي العام وعدم اتهام الأبرياء وتبرئة المسؤولين، وغرد عون عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، قائلا: “إنني كما الشعب اللبناني غاضب للانفجار الذي حصل في المرفأ، وهدفنا اليوم تبيان الحقيقة لأن الرأي العام بدأ يتغير شيئاً فشيئاً، وبات يذهب باتجاه الأبرياء وليس المسؤولين، والحقيقة لا يمكن إظهارها إلا من خلال التحقيق الذي سيعين المسؤولين، على أن تستكمل الإجراءات الأخرى في مرحلة لاحقة”.

وأقر الرئيس عون، بأن العزاء الوحيد لأسر الضحايا هو القصاص من الجاني، مضيفا: “من يفقد قريباً او حبيباً لا شيء يمكن أن يعزيه إلا الاقتصاص من الجاني، والشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به سعينا لأن نعوض عليه خسارته المادية ولكن هذا ليس بعزاء… فالعزاء تحققه العدالة التي ستقوم بواجباتها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى