الأخبار

نقابة المهندسين تتواصل مع نظيرتها اللبنانية للمساهمة فى تقيم أثار أنفجار

أجرى المهندس هانى ضاحى، نقيب المهندسين، اتصالا هاتفيا بالدكتور جاد ثابت نقيب مهندسي لبنان، وأبلغه تعازيه فى مصابى الحادث الأليم والتمنيات بسرعه تعافي المصابين، كما بادر ضاحى بعرض خدمات نقابة المهندسين المصرية بكل قدراتها من استشاريين وخبراء ومكاتب استشارية لمعاونة الأشقاء اللبنانيين في تقييم آثار الحادث وفحص سلامة المنشآت المحيطة بالمرفأ وتقديم الحلول الهندسية والاستشارية والمقترحات العاجلة لإعادة الأعمار وكافة الخدمات اللازمة.
وقال ضاحي، فى بيان، إن نقابة المهندسين المصرية تضع كامل إمكانياتها قيد طلب الأشقاء في لبنان، وأعرب هانى ضاحى، عن تضامنه الكامل مع نقابة المهندسين اللبنانيين والشعب اللبناني، معربا أن هذه الكارثة هزت وجدان الشعب المصري، لافتا إلى أن لبنان بلدنا الثاني، مشيرا إلى أننا جميعا يدا واحدة، سائلا المولى عزّ وجلّ أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، ويمنّ على المصابين بالشفاء.
وعبر نقيب المهندسين اللبنانيين، عن شكره وتقديره العميق لموقف نقابة المهندسين المصرية، مؤكدا استمرار التواصل للتشاور في الوضع الراهن وأى مستجدات.
كان قد قال وزير الصحة اللبنانى حمد حسن إن عدد القتلى حتى الساعة بلغ 113 والجرحى نحو 4000، بحسب ما ذكرت شبكة “سكاى نيوز” الإخبارية.
من جانب آخر، أفادت صحيفة الجمهورية اللبنانية، أن مجلس الوزراء اللبنانى، اتخذ قرارا اليوم الأربعاء، بوضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار المرفأ فى الإقامة الجبرية إلى حين تحديد المسؤولية.
كان الانفجار، الذى وقع أمس الثلاثاء فى مستودعات بميناء بيروت تضم مواد شديدة الانفجار، هو الأقوى منذ أعوام فى لبنان الذى يعانى بالفعل من أزمة اقتصادية وزيادة فى عدد الإصابات بفيروس كورونا.
وقال الرئيس اللبنانى ميشال عون، إن 2750 طنا من نترات الأمونيوم، التى تدخل فى صناعة الأسمدة والقنابل، كانت مخزنة فى الميناء منذ ست سنوات دون إجراءات سلامة وإن هذا الأمر “غير مقبول”، ودعا إلى عقد جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى