الأخبار

الصحافة العربية اليوم تبكى بيروت

اتشحت الصحافة العربية الصادرة اليوم بالسواد، حدادا على أرواح المئات من ضحايا انفجار مرفأ بيروت الذى وقع أمس، وخلف أضراراً مادية جسيمة في أرجاء العاصمة اللبنانية والمرفأ ومطار بيروت الدولي، وشمل الدمار المباني السكنية والسيارات والمتاجر.

وفى هذا الإطار، عنونت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الأربعاء، عن الحادث الأليم، حيث كتبت صحيفة الأخبار مانشيتها : “الانهيار الكبير”، وقالت أن الحادث شكل ضربة كبيرة للقطاع الصحي. وكتبت :كما في الأفلام التي ترسم مشهد نهاية الكون. الغيمة التي تلوّنت سريعاً من حمراء إلى سوداء إلى رماد سام، بدت صورة مستعادة من أفلام الحروب العالمية. المدينة تحوّلت إلى كومة ركام بعدما دُمّرت بعبثية مجانين. صراخ علا في المدينة وكل أطرافها، ووصل صدى الصوت إلى أنحاء البلاد. هزة أرضية فعصف ثم غبار يخفي، للحظات، حجم الكارثة، قبل أن يجد الناس أنفسهم، فجأة، أمام الصورة كاملة. صورة الانهيار الكبير الذي أصاب مركز البلاد، لتنتشر شظاياه في أجساد الجميع، ولكن، وللأسف، من دون أن توحّدهم.

وأضافت : سواء كان وراء ما حصل خطأ أو جريمة تخريب أو أي شيء آخر، فإنه ليس سوى رفع للغطاء عن الهريان الذي ضرب هذه البلاد. أتى الانفجار ليكشف عن وجه الانهيار الكبير. انهيار منظومة متكاملة، من طريقة تفكير وتصرّف وإدارة وطريقة تعامل مع الأزمات.

بينما عنونت “الجمهورية”: “بيروت… دم ودما”، إهمال أم عدوان؟.. إنفجار المرفأ يـزلزل لبنان، وقالت : الاهمال المتمادي الذي أغرق بيروت وضواحيها مساء أمس في بحر من الدم والدمار؟ أم هو عمل عسكري نفّذته إسرائيل بأعصاب باردة لتصيب من لبنان مقتلاً وتدفعه اكثر في غياهب الانهيار الاقتصادي والمالي الذي يعيش فيه، ما دفع الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله الى تأجيل إطلالته التلفزيونية التي كانت مقرّرة اليوم الى حين تبلور حقيقة ما جرى؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى