الأخبار

أعتراف الجانى السعودى بأرتكاب جريمة القتل ووزيرة الهجرة السلطات السعودية تواصل التحقيق

:

‎السفيرة نبيلة مكرم: الجاني سلم نفسه للقضاء السعودي واعترف بجريمته والسلطات السعودية تواصل التحقيقات

‎تتابع السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج –بالتنسيق مع البعثة الدبلوماسية المصرية بالمملكة العربية السعودية- عن كثب حادث مقتل مصريين اثنين يعملان في مجال الإنشاءات (نجارين مسلح)، على يد مواطن سعودي طلقًا بالرصاص، وذلك بعد أن نشبت مشاجرة حادة بينهما وبين المواطن السعودي تحولت إلى جريمة جنائية، وذلك أثناء قيامهما ببعض الأعمال الإنشائية في بناء يملكه المواطن السعودي.

‎وقد أكدت السفيرة نبيلة مكرم أن الجاني قد اعترف بارتكاب جريمة القتل وقام بتسليم نفسه إلى السلطات السعودية، مشيرة إلى أنه تم التحفظ على الجثتين بسبب استمرار التحقيقات، كما تبين أن المواطنين المصريين الاثنين من مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا، أحدهما يدعى “عادل عبد الإمام حسين – مواليد1983” والآخر يدعى “عز الدين محمد عبد الشافي – مواليد 1967”.

وأهابت وزيرة الهجرة بالمواطنين عدم الانسياق وراء أي أخبار غير مدققة على مواقع التواصل الاجتماعي، مشددة على المتابعة الفورية لأي حادث يتعرض له المواطنين بالخارج من قبل كافة أجهزة الدولة المعنية.

وقالت الوزيرة إن مثل هذه الحوادث تصدر عن فرد ولا تعبر عن المجتمع السعودي، الذي يتعامل مع المصريين على أنهم أخوة أشقاء تجمعهم روابط تاريخية، مضيفة: “أننا نثق في القضاء السعودي وأن الجاني سينال جزاءه وفقًا للقوانين الحاكمة بالمملكة العربية السعودية”.
كما قامت  وزيرة الهجرة تتدخل لتسريع إجراءات نقل مصري تعرض لحادث بالسعودية إلى مستشفى مؤهل بالمملكة لإنقاذ حياته

وهذا في إطار حرص وزارة الهجرة على متابعة أحوال المصريين بالخارج، تابعت الوزارة عن كثب ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول تعرض الشاب «ح.أ» لحادث بمدينة رفحاء بالمملكة العربية السعودية، أدى إلى حدوث كسور بالفكين وكسور متعددة بعظام الجمجمة ورشح ونزول مياه في المخ.

وعلى الفور، تواصلت السيدة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مع مرافق المريض والذي أكد أن الحالة بحاجة إلى دخول غرفة العمليات بصورة عاجلة حسبما أفاد الأطباء بالمملكة، وأن المريض موجود بمستشفى الأمير عبد العزيز بن مساعد بمدينة عرعر وهي غير مؤهلة لهذا النوع من العمليات، مضيفًا أن عدة مستشفيات أبلغتهم بعدم توافر الأجهزة التي تحتاجها هذه العمليات الدقيقة، وأن المستشفيات التي لديها الاستعداد طبيًا لمثل هذا النوع من الجراحات لا يوجد بها أماكن خالية، معربًا عن شكره لاهتمام الدولة بأبنائها وقت الشدة.

وبدورها، قامت السفيرة نبيلة مكرم بالتواصل والتنسيق مع رموز الجالية المصرية بالمملكة، إضافة إلى الجهات المعنية لتوفير مكان للمريض بمستشفى مؤهل في المملكة العربية السعودية بصورة عاجلة.

وقالت وزيرة الهجرة إنه بالفعل تم التصديق على نقل المريض بطائرة مجهزة إلى مستشفى الملك فهد بالمملكة العربية السعودية حيث يوجد مكان خالٍ هناك مجهز لاستقبال الحالة.

وأضافت الوزيرة أنه تمت متابعة نقل المريض حتى تحركه إلى المطار لنقله مستشفى الملك فهد ليخضع للجراحات التي تحتاجها حالته، معربة عن تمنياتها له بالشفاء العاجل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى