مال و أعمال

مبادرة لتشجيع المنتج المحلى

قال محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية، إن مبادرة تحفيز الشراء المحلي تقدم خصومات متنوعة، حسب كل قطاع صناعي، وقد تصل إلي 10% بالنسبة للصناعات الهندسية ومنها الأجهزة الكهربائية والمنزلية، مشيراً إلى اقتراب التوافق مع الشركات المصنعة على نسب الخصم إضافة إلى آليات حصول المستهلك على الخصم، وفق تصريحات لليوم السابع.
تحسم 5 غرف صناعية باتحاد الصناعات، أسماء المصانع والشركات المقرر أن تشارك فى المبادرة الرئاسية لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلى، على أن يتم إرسال قائمة بها إلى مجلس الوزراء، في حين أن عدد الشركات المقرر أن تشترك في المبادرة 2600 شركة وفق بيان سابق لاتحاد الصناعات.
أعلنت وزارة المالية، أنه سيتم إطلاق المبادرة الرئاسية لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي قبل نهاية شهر يوليو الحالى ولمدة 3 أشهر؛ بهدف تشجيع المواطنين باختلاف قدراتهم المالية وشرائحهم الاجتماعية على شراء المنتج المحلى خاصة السلع الاستهلاكية المعمرة وغير المعمرة، بما يُحَّفز المصانع على رفع قدراتها الإنتاجية تماشيًا مع الإقبال المتوقع على المحلات والسلاسل التجارية، ومن ثم خلق فرص عمل جديدة؛ على النحو الذى يُسهم فى تحريك عجلة الاقتصاد، وزيادة معدلات نمو الإنفاق الاستهلاكى، التى شهدت حالة من التباطؤ فى ظل جائحة «كورونا».
وأضاف محمد معيط وزير المالية أن هناك قائمة من السلع المحلية الاستهلاكية المعمرة وغير المعمرة سيتم عرضها للبيع بأسعار مخفضة لجميع المواطنين الراغبين فى الشراء من خلال منافذ ونقاط توزيع الشركات والمصانع والمحلات والسلاسل التجارية المشاركة فى المبادرة الرئاسية لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلى، لافتًا إلى إطلاق موقع إلكترونى بشبكة الإنترنت لهذه المبادرة الرئاسية يضم المشاركين ويعرض منتجاتهم والخصومات المُقررة عليها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى