مال و أعمال

مركز خدمات للمستثمرين فى سيناء

     ‘‘ التنمية والبناء».. ملحمة   تاريخ حافل شهدته أرض الفيروز، فبعد ست سنوات من الحروب لاستعادة الأرض بدأت 1967 وانتهت 1973 بانتصار خلده التاريخ، ثم استرداد كامل للأرض عام 1982 بعد مفاوضات سياسية، وعودة طابا 1988؛ واجهت سيناء حالة من الجمود الاقتصادى والتنموى لعقود طويلة.
إنشاء مركز خدمات للمستثمرين أولى الخطوات لجذب 20 مليار دولار.. وتنفيذ 312 مشروعاً تنموياً بتكلفة 199 مليار جنيه خلال 7 سنوات
وبعد مرور 38 عاماً على تحريرها، بدأت أرض الفيروز فى جنى ثمار سبع سنبلات خضر، شهدت خلالها ملحمة تنموية ضخمة، استهدفت فيها الدولة تنمية 60 ألف كيلومتر مربع، من خلال تنفيذ 312 مشروعاً على مدار السبع سنوات الماضية، بتكلفة تصل إلى 199 مليار جنيه، تم الانتهاء من 171 مشروع منها، وتستهدف هذه المشروعات جذب استثمارات بـ20 مليار دولار، تتمكن من توفير 2 مليون فرصة عمل عن طريقها، فضلاً عن رفع نصيب سيناء من الدخل القومى إلى 4.5%.

وأسفرت هذه الجهود عن قيام الاقتصاد السيناوى اليوم على قطاعات متعددة ومستدامة، تضمن توفير فرص عمل دائمة لأهالى سيناء، حيث شهد العامان الماضيان تنفيذ عدد من المشروعات القومية بإجمالى استثمارات 7 مليارات جنيه بمحافظة شمال سيناء، و18 مليار جنيه بمحافظة جنوب سيناء، تشمل مشروعات وفرصاً استثمارية فى مجالات الصناعة والزراعة والسياحة والخدمات، تسعى من خلالها الدولة لتوطين وجذب ملايين المصريين إلى أرض الفيروز، وجعلها امتداداً طبيعياً لوادى النيل، وجذب المستثمرين المحليين والأجانب لضخ استثمارات ضخمة فى هذه القطاعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى