أهم الأخبار

خروج عدد من محطات المياة السودانية عن الخدمة بسبب تراجع منسوب المياة

كشفت مصادر سودانية، عن خروج عدد من محطات المياه على نهر النيل عن الخدمة، جراء انحسار مفاجئ لتدفق المياه فى النيلين الأبيض والأزرق ونهر النيل، يمكن أن يكون ناتجا عن بدء إثيوبيا بملء خزان سد النهضة، وقال مدير عام هيئة مياه ولاية الخرطوم، المهندس أنور السادات الحاج محمد، فى تصريحات صحفية اليوم الأحد، إن “محطات الصالحة ( أ) و( ب) وبيت المال وشمال بحرى وأم كتى والشجرة خرجت عن الخدمة جراء الانحسار المفاجئ لمياه لنيلين الأبيض والأزرق ونهر النيل”.
ووفقا لما نشر على موقع قناة “روسيا اليوم” الإخبارية، كشف عن “إنزال منصات مضخات المياه الخام لأدنى مستوى لها فى محطة مياه سوبا ومحطة مياه بحرى القديمة ومحطة مياه المقرن ومحطة مياه المنارة، مبينا أن ما نجم عن الانحسار أدى لخفض كميات المياه النقية المنتجة من المحطات المذكورة”.
وأوضح، أن “الهيئة أبلغت إدارة الخزانات بخروج محطاتها عن الخدمة بسبب الانحسار المفاجئ للنيل”.
وأشار إلى، أن “إدارة الخزانات عادت وأبلغت الهيئة عن فتح عدد من بوابات خزان الروصيرص وأن المياه ستنساب نحو الولايات فى المسار النيلى فى غضون 48 ساعة” وتوقع المهندس السادات حدوث شح فى إمداد المياه فى عدد من الأحياء بالولاية ونقصها الحاد فى مناطق أخرى بعيدة.
وكانت إثيوبيا، قد أصدرت بيانات متناقضة عن مباشرتها ملء خزان سد النهضة، عقب إعلان رئيس وزرائها آبى أحمد عن عزم بلاده ملء هذا الخزان بغض النظر عن اتفاقها مع مصر والسودان اللتين ينساب إليهما نهر النيل ويشكل مصدرا أساسيا للمياه فيهما.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى