الأخبار

الدكتور هانى سويلم أستاذ هندسة المياة لايوجد أى أتفاق على المستوى الفنى أو القانوى بين مصر وإثيوبيا

قال الدكتور هاني سويلم، أستاذ هندسة المياه بجامعة آخن الألمانية، إنه لا يوجد أي اتفاق على المستوى الفني أو القانوني بين مصر وإثيوبيا فيما يتعلق بقواعد ملء سد النهضة، مشيرا إلى أن هناك خلافا على 5 نقاط فنية أساسية، أحدها الملء في فترات الجفاف والجفاف الممتد، لأنه طالما هناك فيضان عالى في النيل الأزرق، يتم توليد الكهرباء تلقائيا، ونفس الوضع عندما يكون هناك فيضان متوسط، الأزمة في الفترات التي يقل فيها المنسوب ويطلق عليها فترات الجفاف، أما الجفاف الممتد هو إذا استمر نقص المنسوب إلى أكثر من سنة.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان، ببرنامج “مساء dmc” الذي يذاع على قناة dmc، أن الجانب المصري يرغب في أن تقوم إثيوبيا بإخراج المياه من سد النهضة في فترة الجفاف والجفاف الممتد، وهناك تعنت شديد من الجانب الإثيوبي في تلك النقطة، كما أن هناك نقطة محل خلاف وهي إعادة الملء، وهي نقطة أصعب من الملء الأول، ولا بد من إيجاد اتفاق بشأنها، بالإضافة إلى نقطة التغيير اليومى، والجانب الإثيوبى رفض تقديم معيار للتغير اليومي في معايير الاستهلاك اليومي.

وأوضح أن مصر تحت خط الفقر المائي والمعروف عالميا بـ1000 متر مكعب في العام، وفي مصر متوسط الفرد 560 متر مكعب، ومصر تحتاج أكثر من 110 مليارات متر مكعب، مشيرا إلى أن مصر تعيد استخدام المياه في الصرف الزراعي والصرف الصحي، بالإضافة إلى المياه المخلوطة في بعض الزراعات، وهى معالجة تتم بشكل دقيق، فضلا عن استيراد المواد الغذائية التي تحتاج إلى كميات مياه ضخمة.

وقال إنه لا بد من إيجاد مصادر دائمة للمياه تحسبا إلى طارئ فيما بعد ولمواجهة الفقر المائي الذي تعاني منه مصر، كما من التحول للنظم الجديدة في ري المحاصيل الزراعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى