أهاليناسياسة وبرلمان

شباب كوم حماده يدشن حملة “شكراً مش عايزينكم” ضد نواب البرلمان

دشن عدد من شباب مركز كوم حمادة محافظة البحيرة، حملة شكراً مش عايزينكم ضد نواب المركز، حيث لقت الحملة رواجاً وتفاعلاً كبيراً عبر السوشيال ميديا .

وقال رمضان الشرقاوي، منسق الحملة، أن الحملة انطلقت إيماناً منهم بدورهم الوطني، تجاه بلدهم الحبيبة، للتغيير إلى الأفضل من وجه نظرهم، بعد أن وجدوا تقاعساً في أداء نوابهم على مدار خمسة أعوام، وعدم تواجدهم ومشاركتهم فى تخفيف معاناة الأهالي خلال الأزمات الماضية، وليس للحملة أي إتجاهات أو تحالفات مع أحد، وإنما بنيت بسواعد الشباب المخلصين، الحريصين على خدمة أهلهم، والغيورين على بلدهم، في ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يسعى جاهداً لتمكين الشباب، ويؤمن بدورهم البناء في المجتمع وطموحهم نحو مستقبل أفضل .

وأضاف “الشرقاوي”: أن ليس للحملة أي إنتماءات حزبية أو تحالفات وشعارها الأساسي “تحيا مصر”، والهدف الرئيسي هو توعية المواطنين بالمعايير الصحيحة لاختيار النواب خلال الدورة البرلمانية القادمة من خلال نخبة من كبار السياسيين والمثقفين ورجال القانون .

من جانبه عبر شباب جروب “شكراً مش عاوزينكم” عن رفضهم التام لمشاركة النواب الحاليين مرة أخرى وتمثيل مركزهم بالانتخابات القادمة سواء فردي أو قائمة .

جدير بالذكر أن الحملة أصبحت حديث الرأي العام داخل مركز ومدينة كوم حماده وتحولت لانتفاضة شعبية على مستوى قرى المركز وأظهرت مدى غضب وسخط الأهالي من نواب البرلمان على مدار ما يقرب من خمسة أعوام مضت دون أى خدمات قدمت على أرض الواقع ودون الوقوف مع أهالي الدائرة فى ظل الظروف والأزمات الصعبة التى مرت بها .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى