أهم الأخبارالأخبار

“الري”: من الصعب وصف اجتماع أمس حول “سد النهضة” بالإيجابي

أصدرت وزارة الري بيانا صحفيا حول الاجتماع الثلاثى الذي عقد بين وزراء ري مصر والسودان وإثيوبيا عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة إستئناف مفاوضات سد النهضة.

وذكر البيان أنه بعد مرور ثلاثة اسابيع منذ إطلاق السودان مبادرته بشأن عودة السودان ومصر واثيوبيا الى مائدة المفاوضات حول سد النهضة الاثيوبي، انعقد أمس 9 يونيو 2020 اجتماع وزراء الرى فى الدول الثلاث بحضور المراقبين الدوليين الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبى وجنوب افريقيا الرئيس الحالى للاتحاد الافريقي، وجدير بالذكر انه من الصعب وصف الاجتماع بأنه كان ايجابيا أو وصل الى أي نتيجة تذكر حيث ركز على مسائل اجرائية ذات صلة بجدول الاجتماعات ومرجعية النقاش ودور المراقبين وعددهم.

وتابع البيان أن المناقشات عكست وجود توجه لدى إثيوبيا لفتح النقاش من جديد حول كافة القضايا، بما فى ذلك المقترحات التى قدمتها اثيوبيا فى المفاوضات باعتبارها محل نظر من الجانب الاثيوبي، وكذلك كافة الجداول والارقام التى تم التفاوض حولها فى مسار واشنطن، فضلا عن التمسك ببدء الملء فى يوليو ٢٠٢٠.

وأكدت مصر على ثوابت الموقف المصري فى هذا الشأن والتى تتضمن ما يلى:

− مطالبة اثيوبيا بالإعلان بأنها لن تتخذ اى إجراء أحادى بالملء لحين نهو التفاوض والتوصل لاتفاق.

− أن مرجعية النقاش هي وثيقة 21 فبراير 2020 التي أعدتها الولايات المتحدة والبنك الدولى بناء على مناقشات الدول الثلاث خلال الأشهر الماضية.

− أن يكون دور المراقبين كمسهلين.

− أن فترة المفاوضات ستكون من 9-13 يونيو 2020 للتوصل الى الإتفاق الكامل للملء والتشغيل.

• فى ختام الاجتماع تم التوافق على عقد اجتماع اخر بحضور المراقبين اليوم ١٠ يونيو الجارى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى