أهم الأخبارمال و أعمال

تراجع لمؤشرات البورصة في أولى جلسات الأسبوع

سجلت مؤشرات البورصة المصرية أداء متراجعا لدى إغلاق تعاملات اليوم، الأحد، “أولى جلسات الأسبوع”، متأثرة بالضغوط البيعية للمؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية على خلفية اتجاه معظمها لتسوية مراكزها المالية مع نهاية العام ومواجهة استردادات وثائق الاستثمار.. فيما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب والمستثمرين الأفراد نحو الشراء الانتقائي لاقتناص الفرص، وسط توقعات بتعافي السوق في النصف الثاني من شهر يناير المقبل وبعد انتهاء موسم عطلات الكريسماس.

وبلغ رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة مستوى 8ر698 مليار جنيه بخسارة قدرها 7ر1 مليار جنيه بعد تداولات كلية بلغت 800 مليون جنيه، منها نحو 550 مليون جنيه تعاملات سوقي سندات المتعاملين الرئيسيين وصفقات نقل الملكية بسوق خارج المقصورة.

وأنهى مؤشر البورصة الرئيسي /إيجي إكس 30/ تعاملات اليوم على تراجع نسبته 52ر0 في المائة ليسجل 98ر13812 نقطة، كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة /إيجي إكس 70/ بنسبة 1ر0 في المائة لينهي اليوم عند مستوى 12ر529 نقطة، وامتدت التراجعات إلى مؤشر /إيجي إكس 100/ الأوسع نطاقا، والذي سجل خسارة طفيفة بلغت 1ر0 في المائة لينهي تعاملات أول أيام الأسبوع عند مستوى 33ر1389 نقطة بتراجع نسبته 18ر0 في المائة.

وقال وسطاء بالسوق “إن التعاملات تأثرت باتجاه المستثمرين لتسوية مراكزهم المالية قبل نهاية العام، والاستعداد لموسم عطلات أعياد الكريسماس، وهو أمر معتاد كل عام أن تشهد تعاملات الأسواق هدوءا في مثل هذا الوقت، وسط توقعات باستمرار هدوء السوق حتى نهاية النصف الأول من شهر يناير المقبل.
جدير بالذكر أن البورصة المصرية عطلة رسمية يوم /الأربعاء/ المقبل ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى