حوارات وقضايا

بديل المستوى الرفيع.. نكشف حقيقة وصول سعر «كونكت بلس» لـ300 جنيه

بديل المستوى الرفيع.. نكشف حقيقة وصول سعر «كونكت بلس» لـ300 جنيه

تجديدات وتطويرات عديدة، تسعى إليها وزارة التربية والتعليم؛ من أجل تحسين أداء المنظومة، إلا أنها تقابل في رحلة التطوير ومع كل محطة بها أزمة مع أولياء الأمور وأحيانًا الطلاب، بداية من إدخال «التابلت» نهاية باتباع نظام البوكليت في الامتحانات، واللذين توسطتهما أزمات أخرى بين الوزارة وأولياء الأمور.

لعل آخر تلك الأزمات، إعلان وزارة التربية والتعليم، استبدال كتاب مادة المستوى الرفيع بكتاب آخر يسمى «كونكت بلس»، لطلاب النظام الجديد في الصفوف الأولى، بمدارس اللغات عربي ولغات.

والمستوى الرفيع هو مادة نجاح ورسوب، لكن لا تضاف درجاته للمجموع، وعلى المدارس التي تقرر تدريس مستوى رفيع أن تلتزم بالكتاب المعتمد من الوزارة والمتوافق مع النظام الجديد للتعليم.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، اعتبار كتاب «كونكت» المقرر الرئيسي لجميع المدارس الخاضعة للوزارة؛ الرسمية لغات وعربي والخاصة لغات وعربي.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن ذلك يأتي بعد اعتماد منهج «كونكت» لتلاميذ رياض الأطفال، واعتماده في النظام الجديد للتعليم، والذي تم تطبيقه منذ العام الدراسى الماضي، وتم تعميم المنهج كبديل للغة الإنجليزية، وإلغاء أي مناهج أخرى للغة منها كتاب المستوى الرفيع لهذا العام.

الأزمة واجهت أولياء الأمور في أسعار ذلك الكتاب، والذي بلغ 100 جنيه للمدارس الحكومية و200 جنيه للمدارس الخاصة.

الشربيني غالي، أحد أولياء الأمور، يقول إن قرار الاستبدال لم يكن مدروسًا بشكل صحيح من قبل الوزارة، مشيرًا إلى أنه مثّل عبئًا ذهنيًا على الطلاب وماديًا على أولياء الأمور.

ويوضح أن قرار الوزارة يعني بالنسبة للمدارس التجريبية والخاصة واللغاب، أن الطلاب سيدرسون كتابي «كونكت» و«كونكت بلس»، في نفس التوقيت والعام، وهو ضغط على الطلاب.

ويشير إلى أن كتب المستوى الرفيع كانت أرخص في أسعارها من الكتاب الجديد، الذي استبدلته الوزارة، ووصل سعره في بعض الأماكن إلى 300 جنيه، رغم إعلان الوزارة أنه بـ100 جنيه لطلاب الابتدائية.

أيد تلك الأزمة، مجلس النواب، الذي تقدم أمس، النائب خالد أبو طالب، عضو مجلس النواب عن دائرة المرج، بطلب إحاطة ، حول إعلان وزارة التربية والتعليم تبديل كتاب المستوى الرفيع في مختلف مراحل التعليم الأساسي بكتاب «كونكت بلس»، وتبين أن ذلك مقابل 300 جنيه تحصل لصالح شركة “لونج مان” بالأمر المباشر، بحسب بيان النائب.

النائب كذلك، انتقد أسعار الكتاب وأكد أنها تشكل عبئًا ماديًا على أولياء الأمور، في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعلمها الجميع، ولجوء الكثير منهم إلى الدروس الخصوصية مرتفعة السعر.

مختار الزيني، أحد أولياء الأمور، يوضح أن الكتاب أسعاره مختلفة في بعض المكتبات عن ما أعلنته وزارة التعليم، ليس بالارتفاع فقط ولكن بالإنخفاض أيضًا وهو أمر يخيف أولياء الأمور من اختلاف محتوى الكتاب.

ويشير إلى أن اللغة الإنجليزية منه صعبة على الطلاب، فالكتاب عبارة عن 6 وحدات على كل 3 وحدات مراجعة كاملة، والقواعد الموجودة زائدة عن المنهج، الأمر الذي سيحتاج من الطلاب عملا ومذاكرة بشكل أكبر.

ويقول: «كتاب المستوى الرفيع كان أفضل لينا، كان المنهج أقل فيه وأسهل عن الحالي، والسعر كان أقل، وواحد في كل المكتبات، عشان نضمن أنه هو نفس المنهج».

بحسب بيان التعليم الرسمي، فإن شركة “لونجمان” هي المسئولة عن توصيل كتاب المستوى الرفيع في اللغة الإنجليزية، إلى المدارس الابتدائية، بسعر 75 جنيهًا لكل كتاب على حدة عن كل فصل دراسي.

وبالنسبة لدليل المعلم للكتاب فيصل إلى مبلغ قدره 100 جنيه لكل كتاب على حدة عن كل فصل دراسي، أما بالنسبة لطلاب المرحلة الابتدائية فوصل سعره إلى 300 جنيه.

وللتأكد من ذلك، قمنا بجولة لمعرفة أسعار كتاب «كونكت بلس» في المكتبات ومنافذ البيع، فكان سعر «كونكت بلس» الخارجي لمرحلة «Kg1»، في إحدى المكتبات بمنقطة المهندسين 45 جنيها.

أما كتاب «الباهر كونكت بلس» لمرحلة «Kg2» وصل سعره إلى 40 جنيهًا، وفي مكتبة أخرى كان سعر كتاب «الباهر كونكت بلس» للصف الأول الابتدائي 55 جنيهًا.

الأمر دفع النائب السيد حجازي، عضو مجلس النواب، مطالبة وزارة التربية والتعليم، بالكشف عن أسباب ارتفاع أسعار الكتاب، مؤكدًا أن وصوله إلى 300 جنيهًا أمر مبالغ فيه، ويمثل عبئًا على كاهل الأسر المصرية، في ظل ظروفها الاقتصادية الحالية.

قانون التعليم رقم 139 لسنة 1981 يحظر على الوزارة تحصيل أي مبالغ مالية مقابل تقديم الخدمات التعليمية استنادا لمبدأ مجانية التعليم التي كفلها الدستور، والتي لا يحق للمدارس أو التعليم تحصيل أي مبالغ مالية مقابل الكتب الدراسية.

كمال ماجد، الخبير التعليمي، يرى أنها تجربة وليدة اللحظة لا يصح الحكم عليها في الوقت الحالي، مشيرًا إلى أن أولياء الأمور يعترضون على التجربة قبل الخوض فيها خوفًا من فكرة التجريب.

وعن ارتفاع أسعار بديل المستوى الرفيع، يوضح الخبير التعليمي، أنه لا يتخطى 100 جنيه، ولم يصل إلى 300 جنيه كما أشيع، مبينًا أن الوزارة تحاول التطوير قدر الإمكان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى