Uncategorized

جامعة القاهرة: المرضي والعاملون بخير والحريق بالخارج

أكد المكتب الإعلامي لجامعة القاهرة أن جميع المرضي والعاملين في معهد الأورام القومي بخير، مشيرا الي إن آثار الحريق الضخم الذي اندلع منذ قليل خارج المعهد لم تمتد آثاره إلي داخل المعهد ومستشفياته كما يروج البعض.

وأشار بيان المكتب إلي أن المعلومات الأولية عن الحادث تشير إلي حدوث تصادم بين أكثر من سيارة نتيجة سيارة جاءت من الاتجاه المعاكس الأمر الذي أسفر عن صوت انفجار ضخم وتفحم عدد من السيارات ووقوع العديد من الإصابات بين المارة.

وأشار البيان إلي أن الحادث وقع ناحية المبني الإداري بعيدا عن غرف المرضي.

وأضاف البيان أنه فور وقوع الحادث تم تشكيل غرفة طوارئ وعمليات برئاسة رئيس الجامعة لمتابعة التطورات كما تم اتخاذ إجراءات داخل مستشفيات قصر العيني لاستقبال أي مصابين من مصابي الحادث.

كما أمر رئيس الجامعة بتشكيل لجان فنية لمعاينة منشآت المعهد والتأكد من عدم تضررها نتيجة الحادث.

فيما انتقل رئيس الجامعة برفقة عدد من قيادات الجامعة إلي موقع الحادث للمتابعة وطمآنة المرضي والأهالي مه وأهابت جامعة القاهرة بالمواطنين عدم التزاحم أو محاولة دخول مقر المعهد حرصا علي راحة المرضي وعدم إثارة الفوضي والذعر.

كما لفت البيان إلي أنه تم إعلان حالة الطوارئ واستدعاء الطواقم الطبية لرعاية مرضي المعهد والوقوف عن كثب علي آخر التطورات، وأنه جاري اخلاء جزء من المرضي لدواعي الاطمئنان 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى